قوات الشرعية اليمنية تتقدم في الحديدة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قوات الشرعية اليمنية تتقدم في الحديدة

06/02/2016
من حيث لا تحتسب قوة الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في اليمن من التوغل باتجاه الساحل الغربي نحو سواحل مديرية اللحية أول مديرية في محافظة الحديدة إنزال بحري مكن تلك القوات من طرد مليشيات وقوات صالح والسيطرة على الشريط الساحلي لهذه المدينة القوات المهاجمة تمكنت من بسط سيطرتها على البر بالتموقع والتخندق هنا بعد أن تجاوزت مدينة ميدي لمسافات كبيرة وهو ما أضاف دعما معنويا كبيرا إلى القوات المقاتلة المتمركزة في هذه المنطقة فبدأت مرحلة التقدم ببطء وحذر المصادر العسكرية في القوات الوطنية تقول إن ما يعيق تقدمها بخطى متسارعة هي الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح في ظل نقص كاسحات الألغام لدى تشكيلات المقاومة الشعبية والجيش قادة في الجيش الوطني يرون التقدم العسكري في هذا المحور مكسبا مهما لما يمثله الموقع الجغرافي للمنطقة من أهمية كبيرة فالمحافظة تضم ثاني أكبر ميناء يقع في منتصف الساحل الغربي للبلاد على البحر الأحمر الذي يعد الممر الأول إلى مختلف الجزر اليمنية ذات العمق الاستراتيجي ويصف مراقبون توغل قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في الحديدة بالمرحلة المهمة من مراحل تضيق الخناق على الحوثيين وتوسيع دائرة سيطرة القوات الشرعية على مزيد من المناطق في إطار الخطة المعدة مسبقا للإطباق على العاصمة صنعاء من عدة محاور ومنها المحور الغربي للحديدة الذي يبعد نحو مائتين وعشرين كيلومترا عنها