شباب سوريون في حلب يصنعون أجهزة تنفس
اغلاق

شباب سوريون في حلب يصنعون أجهزة تنفس

06/02/2016
وجد هذا الطفل أخيرا ملاذا يستنشق منه ما يبقيه حية فقد غابت عن حلب منذ سنوات المراكز الصحية الحيوية المجهزة بأحدث المعدات الطبية بل لم تسلم المستشفيات من قصف قوات النظام السوري ما أدى إلى خروج بعضها عن الخدمة وإلحاق أضرار في أجهزتها الطبية ويقول المشرفون على المستشفيات في حلب ان الشركات الهندسية المصنعة للأجهزة الطبية ترفض إرسال خبرائها لعمل الصيانة لها أو إصلاحها بسبب ظروف الحرب يمثل لنقص مادة الأوكسجين أحد أهم العوائق في المراكز الصحية ولذلك تسعى هذه المراكز إلى إيجاد بديل محلي بشتى الطرق مشكلة المعاناة مصادر إلهام لبعض الشبان لإيجاد حلول بديلة يستمر بها عمل المستشفيات أخذنا أبو محمود إلى مصنعه المتواضع في حلب والذي قام بتأسيسه مع آخرين ضمن مؤسسة أطلق عليها صدق لتصنيع وتصليح الأجهزة الطبية حيث صنع جهاز لتوليد الأوكسجين وضغطه وتعبئته لكافة المستشفيات في حلب رغم بساطة المعدات والأدوات التي يمتلكونها إلا أنهم تمكن إنعاش المستشفيات حلب ومدها بمادة الأوكسجين وأصلحوا أجهزة هندسية بخبراتهم المحلية