إثيوبيا تكمل بناء 50% من سد النهضة
اغلاق

إثيوبيا تكمل بناء 50% من سد النهضة

06/02/2016
قبيل انطلاق الجولة العاشرة من مفاوضات سد النهضة الإثيوبي لا يسير العمل في إنجاز السد على قدم وساق فحسب بل يعلن مدير المشروع ان بلاده أكملت نصف بناء السد الذي تخشى دول المصب وتحديدا مصر من تأثيره على حصصها من مياه النيل مخاوف حول المسؤول الإثيوبي وتبديدها حين أكد للجزيرة أن المشروع سيفيد السودان ومصر إلى جانب بلاده وأنا دراسات أجريت على السد لضمان سلامته وأنه مجرد مشروع لإنتاج الطاقة الكهربائيةإن هذا مشروعا لا يمثل أي تهديد فقد أكد ذلك رئيس الوزراء الإثيوبي عند وضع حجر الأساس قبل خمس سنوات بقوله بدأنا اليوم مشروعا كبيرا ستستفيد منه كل من مصر والسودان إلى جانب إثيوبيا بالطبع تطمينات لا يبدو أنها تسكن بالكامل مخاوف القاهرة تحديدا لاعتمادها الكامل على مياه النيل شربا وزراعة وتخشى مصر الاقتصاد هذه الحصة التي تعتبرها أصلا محدودة لكن أديس أبابا تحتج بأن مصر والسودان وقعتا معها في مارس الماضي وثيقة إعلان مبادئ تعني ضمنيا الموافقة على استكمال إجراءات بناء السد مع إقامة دراسات فنية لحماية الحصص المائية للدول الثلاث لم تكن التطمينات وحدها ما في جعبت الجانب الإثيوبي الذي بدا أنه يحمل تحفظات تاريخية على الموقف المصري في السابق من مسألة المياه ويرى الإثيوبيون أن على القاهرة أن تعي أن هذا الوضع قد تغير موقف مصر في السابق لم يكن ضد إثيوبيا وحدها بل كان ضد أي طرف يحاول أن يطالب بحقه في استخدام مياه النيل ولكن الأمور تغيرت الآن في القاهرة يظهر الرئيس المصري على وقع أنباء تواصل أعمال السد متحدثا كعادته عن ضرورة مشاركة المصريين في تحمل المزيد من الأعباء المقبلة وبينما كان يستمع إلى شرح عن مشروعات المياه وما تحتاجه من اعتمادات مادية يصرح بأن الدولة على وشك يرفع الدعم تماما عن مياه الشرب بدعوى عجزها عن ذلك عجز سيضيف أعباء جديدة إلى كاهل المصريين المثقل أساسا في ظل شح متوقع لمياه النيل التي شكلت شريان لحياتهم منذ القدم