أوغلو يعلن خطة للتعامل مع القضية الكردية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

أوغلو يعلن خطة للتعامل مع القضية الكردية

05/02/2016
تضيف الحكومة التركية بعدا جديدا لعملها في مواجهة التطورات في شرقي وجنوب شرقي البلاد وذلك مع إعلان رئيس الحكومة عن خطة عمل لمكافحة الإرهاب وإعادة تأهيل المناطق المتضررة بسبب الاشتباكات بين الجيش التركي وحزب العمال الكردستاني وتتضمن الخطة دعما اقتصاديا واجتماعيا ونفسيا موجه إلى سكان تلك المناطق سنقوم بالمسيرة إصلاحات شاملة وسنعيد إحياء ما تضرر سنوسع صلاحيات الإدارات المحلية دون السماح باستغلال ذلك ونبدأ مرحلة أخوة قومية جديدة يكون الشعب فيها هو المخاطب ولن نخاطب من يحمل السلاح تعني خطة الحكومة هذه أنها بدأت في مقاربة الحل للقضية الكردية بطريقة مختلفة ترفض وفيها التفاوض مباشرة مع حزب العمال الكردستاني وممثليه السياسيين وتعمد إلى زج فعاليات مجتمعية في مسيرة الحل عبر الحوار مع الفعاليات المدنية الكردية وقادة الرأي الأكراد لكن إلى أي مدى يمكن أن تكون هذه الخطة واقعية وناجحة في ظل التوقف التام لعملية السلام بدأت الحكومة بتصفية دوري حزب الشعوب الديمقراطي وحزب العمال الكردستاني وزعيمه أوجلان في عملية السلم الأهلي تريد الحكومة إيصال رسالتها للشارع الكردي مباشرة عبر هيئة استشارية ونجاح خطوتها يعتمد على رد الفعل في الشارع الكردي خصوصا مع استمرار المعارك وبالنظر إلى التطورات الميدانية فإن طريق الحل لا تزال تبدو طويلة مع استمرار هجمات حزب العمال الكردستاني على الجيش التركي والمعارك التي يشنها الجيش في مناطق دياربكر وهكاري وشرناق ضد مقاتلي الحزب المتمترسين في خنادق حفروها في تلك المدن وداخل الأحياء السكنية طريق باتت ذات اتجاه واحد منذ أن توقفت عملية السلام وتوقف الحديث عن وجود فرص للعودة إليها تركز الخطة الجديدة للحكومة على فكرة أن مكافحة الإرهاب لا تتم بالسلاح فقط بل بإشعار مواطنيها الأكراد بوجود دولة تحمي حقوقهم وهو ما سيساهم في رأيها في إضعاف رصيد حزب العمال الكردستاني في الشارع الكردي المعتز بالله حسن الجزيرة أنقرة