قوات الشرعية نحو صنعاء من الشرق والغرب
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

قوات الشرعية نحو صنعاء من الشرق والغرب

05/02/2016
تطورات في حرب تكاد تصبح منسية هنا تصنع قوات الشرعية والمقاومة ما يشبه الكماشة وهي تهيؤ لتطبيق على الحوثيين في العاصمة صنعاء وصولا إلى معقلهم الحصين في صعده ففي موازاة الحدود الشرقية لصنعاء يحاصر الحوثيون وقوات صالح في فرضة نهم غير البعيدة عن صنعاء أكثر من ثلاثين كيلومترا في الجهة الغربية المقابلة تشتعل الجبهات في حجة ليحاصر الحوثيون من شرق العاصمة وغربها هناك سيطرة المقاومة والشرعية على مدينة ميدي وسيرت الدوريات البحرية في اتجاه حرض غير البعيدة عن الحدود مع السعودية وما يكسب المعركة فيها وفي عموم حجة أهمية استثنائية أن الحوثيين فيها يومنون به بهزائم ثقيلة على الساحل الممتد إلى الحديدة فالمخى فباب المندب يعطفوا على هذا محافظة حجة لعمران وهو ما يعني إطباقا محكما على صنعاء فيما لو حسمت المعارك لصالح المقاومة والشرعية والأهم ربما حشر الحوثيين في آخر معاقلهم صعدة معركة الساحل إذن تعطف على أخرى جبلية في غلاف العاصمة هناك ثمة ما يسمى بالحزام القبلي وولاؤه كما تقول كثير من المصادر محسوم للمقاومة والشرعية وهو ما يضيق من خيارات الحوثيين وهامش مناوراتهم وقد أثارت الانشقاقات الأخيرة في صفوف جنود الرئيس المخلوع وضباطه خلال معارك فرضت نهم لديهم مخاوف هؤلاء من تغير في الولاءات العسكرية على خلفيات قبلية من شأنه ترك الحوثيين بلا غطاء قبلي وربما تفكيك مااعتبر بيئة حاضنة لهم في بعض المناطق وبحسب محللين للمشهد اليمني قد تحولت الاستراتيجيات العسكرية فيه وتغيرت وأخذت تركزوا على توحيد صنعاء فإن تأخر الحسم قد يكون سياسيا أكثر منه عسكرية وقد يكون هدفه منح الحوثيين مخرجا لحل سياسي يحجزون لأنفسهم فيه مقعدا على طاولة المفاوضات وإلا فإن الحسم وارد وذلك مرهون بقرار من الشرعية بإسناد من دول التحالف ولا يتطلب أكثر من فتح الجبهات جميعها حول صنعاء والبدء في معركتها