المعارضة تصد هجوما للنظام على قرية ريتان بريف حلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المعارضة تصد هجوما للنظام على قرية ريتان بريف حلب

05/02/2016
يستمر النظام في حملته العسكرية البرية على ريف حلب الشمالي بقصف مدفعي وصاروخي كثيف على مواقع المعارضة السورية المسلحة مدعوما بمليشيات أجنبية وأسراب من الطائرات الروسية شننت مئات من الغارات خلال الأيام الماضية أما المعارضة المسلحة فقالت إنها صدت هجوما شنته قوات النظام على قرية ارتيان وقتلت عشرات من أفرادها بينهم خمسة جنود إيرانيين وحاصرت من تبقى داخل القرية كما دمرت آليات عسكرية عند محور نبل والزهراء آلاف من القذائف والصواريخ ومئات من الغارات الروسية على قرى وبلدات حيان وعندان وماير ورتيان وبيانون وغيرها سهلة لقوات النظام توسيع المساحة التي تسيطر عليها في ريفي حلب حيث أحكمت سيطرتها على بلدة ماير في ريفي حلب الشمالي حسبما أوردت وكالة سانا الرسمية للأنباء الهدف هو تأمين طريق قوات النظام نحو نبل والزهراء وقطع طرق إمداد المعارضة بين ريف حلب الشمالي والمدينة بعدما عزلت عن تركيا وفي مدينة حلب تستمر الطائرات الروسية في قصف الأحياء السكنية لليوم الثاني على التوالي حيث استهدفت منطقة سكنية في حي الصاخور وقت خروج المصلين بعد صلاة الجمعة فقتل وجرح عشرات بينهم أطفال كما استهدفت المقاتلات الروسية حي المشهد بصاروخ فراغي ألحق أضرارا بالممتلكات المدنية