جامعة بريطانية تطور أساليب جديدة لمعالجة السرطان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جامعة بريطانية تطور أساليب جديدة لمعالجة السرطان

03/02/2016
اعتمدت بريطانية حتى وقت قريب بشكل شبه كامل على طرق العلاج التقليدية كالعملية الجراحية والعلاج الكيميائي لوقف واستئصال الأورام الخبيثة لكنها بدأت في السنوات الأخيرة تنحو إلى تشجيع البحوث ما يطلق عليه بالعلاج المناعي أدركنا لسنوات أن جهاز المناعة لدى الإنسان باستطاعته معرفة خلايا السرطان وتميز تطورها في الجسم ومكتشفاه في السنوات الأخيرة هو أن بالإمكان ابتكار علاج ينبه جهاز المناعة بشكل واضح إلى سرطان بهدف الانقضاض عليه تشير الإحصاءات الطبية في بريطانيا إلى أن خمسين ألف شخص يموتون سنويا نتيجة الإصابة بعدد من أنواع السرطان وأهمها سرطان الرئة والكلية والمثانة والجلد يرجح الأخصائيون في هذا المختبر أن يصبح العلاج المناعي هو السائد للتصدي لأنواع مختلفة من السرطان خلال العقود والسنوات القليلة المقبلة ويتوقعون أن يؤدي استخدامه إلى تحقيق نتائج باهرة فيلا طفل في الثالثة من عمره كشفت الفحوص الطبية قبل نحو عامين ونيف أنه يعاني من نوع نادر من سرطان يصيب الأطفال في البطن قبل انتشاره إلى الأعضاء الأخرى من الجسم حظوظ نجاته لم تكن قوية لكن والده وافق على إخضاعه لتجربة العلاج المناعي في مستشفى استفاد طفلنا من العلاج الكيميائي رغم أنه عانى من مشاكل صحية أما بعد تجريب العلاج المناعي عليه تحسنت حالته العلاج المناعي الذي يخضع له فيلا سبق وان اثمر في شفاء طفل آخر شفاء كاملا لكن تكاليف العلاج المناعي تظل باهرة في مرحلتها الأولى العياشي جابو الجزيرة