منظمة العفو تنتقد انتهاك إسرائيل لأطفال فلسطين
اغلاق

منظمة العفو تنتقد انتهاك إسرائيل لأطفال فلسطين

29/02/2016
كشف الشريط المسرب للتحقيق مع الطفل أحمد مناصرة المتهم بطعن مستوطنيين ما يتعرض له أطفال فلسطين من تنكيل وحشي أثناء التحقيق معهم من قبل الاحتلال واستخدام العنف الجسدي واللفظي ومنع النوم والأكل والشرب عنهم طفل في عمر الزهور أصبح كل عالمه ينحصر بين الأسر وأروقة المحاكم في عام ألفين وأربعة عشر اعتقل الاحتلال في القدس نحو 790 طفلا قدمت ضد مائة وثمانية وسبعين منهم لوائح اتهام اعتقال الاحتلال نحو 740 طفلا أكثر من نصفهم في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام يقوم بتكبيل الأطفال الفلسطينيين يقوم باستجوابهم بدون وجود أهلمعهم خلال عملية التحقيق يقوم استجب يقوم باعتقالهم من منازلهم أو في المناطق المحيطة لمنازلهم يكبر أطفال فلسطين على واقع القمع والاحتلال يصبحون رجالا ونساء قبل أوانهم يعتقلون وتنتهك طفولتهم وذلك ما يتركوا لديهم آثار نفسية يصعب محوها من الذاكرة هذه الظاهرة كانت عنوانا مؤتمر عقدته منظمة العفو الدولية أمنستي بمشاركة جمعيات حقوقية إسرائيلية وقد اتهم المشاركون إسرائيل بتفضيل اعتقال الأطفال على تأمين بدائل أخرى وانتقدوا سياسة الحكومة الإسرائيلية في تجديد العقوبات عليهم الأطفال هم أطفال يجب إخراجه من دائرة النزاع مهما كان ولعل أخطر ما في الأمر هو أن خمسة وسبعين في المائة من الأطفال الذين يعتقلون سيعودون إلى الأسر مرة أو أكثر خلال حياتهم فضلا عن أن اعتقالهم يجعلهم أطفالا عنيفين الجزيرة القدس المحتلة