عشرات القتلى والجرحى من الجيش العراقي
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

عشرات القتلى والجرحى من الجيش العراقي

28/02/2016
بينما تخوض القوات العراقية معارك في الفلوجة غرب بغداد وتتحدث عن استعدادات الاستبداد الموصل تتلقى ضربات موجعة في خطوطها الخلفية التي يفترض أنها أمنة في أبو غريب التي تبعد نحو 20 كيلومترا عن بغداد كانت الضربة الأولى هناك شن تنظيم الدولة الإسلامية هجوما قتل وجرح عشرات من قوات الأمن وصف الهجوم بأنه كان سريعا وخاطفا وغير متوقع وله جانب اقتصادي أيضا حسب مصادر أمنية فقد سيطر تنظيم الدولة على مقار عسكرية ومركز للشرطة ومخازن للحبوب قبل أن ينسحب من المنطقة حاملا معه أطنان من الحبوب استولى عليها أما رواية الحكومة العراقية فجاءت هادئة ووصفت ما جرى بأنه هجوم تم التصدي له وقتل جميع الانتحاريين المهاجمين وعددهم عشرون لكن صدى الهجوم في بغداد المضطربة سياسيا واقتصاديا كان أكبر مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري طالب مليشياته بأن تكون على أهبة الاستعداد للدفاع عن بغداد واعتبر ما جرى في أبو غريب تهديدا خطيرا وفي بيانه الذي حمل رسائل سياسية أيضا أوضح أنهم ملتزم بدعوته للإصلاح وأن هجوم وأبو غريب لن يؤخر مشروعه ولن يكون نافعا للفاسدين ساعتان فقط بعد بيان مقتدى الصدر جاءت الضربة الثانية لتنظيم الدولة في عقر داره مدينة الصدر فقتل وأصيب عشرات في تفجيرين متزامنين نفذهما انتحاريان داخل سوق شعبية في ساعة ذروة ليعيد بذلك ملف بغداد الأمني للواجهة ويفتح أيضا باب الإشاعات في العاصمة إذ انتشر الذعر والخوف رغم جميع تطمينات بأن الوضع تحت السيطرة