تطوير جهاز بماليزيا لاستشعار العود والبخور بالأشجار
اغلاق

تطوير جهاز بماليزيا لاستشعار العود والبخور بالأشجار

28/02/2016
في غابات ماليزيا على أشجار العود سعرا وأكثرها ندرة في العالم ومن سيقانها تشتق الزيوت والبخور ولطالما وجد المزارعون صعوبة في التحقق من نضوج الشجرة ووقت قطعها لكن باحثين في وكالة الطاقة النووية الماليزية ابتكروا جهازا يستشعروا مدى تحول ساق الشجرة بالداخل إلى بخور للتحقق من وجود زيت البخور في الشجرة يتوجب قطعها والجهاز الذي ابتكرناه يتكفلوا بالمهمة دون الحاجة إلى ذلك وتعول السلطات الماليزية على الجهاز الجديد لوقف الهدر الذي يتسبب به قطع أشجار العود غير الناضجة لاسيما أن ماليزيا مرشحة لأن تكون المنتج الأول عالميا لمنتجات أشجار العود أما آلية عمل الجهاز فتعتمد على اختراق أشعة جاما للشجرة وقراءة بياناتها عبر الكمبيوتر أشعة غاما قوية جدا ويمكن اختراق الشجرة ونقل معلومات كثيرة من بينها كثافة المادة ونحن نعلم أن كثافة الخشب العادي تختلف عن كثافة زيت وإذا كان الخشب غنيا بزيت فمعنى ذلك أن الوقت مناسب لقطع الشجرة حصل مجس زيت العود على ميدالية ذهبية في معرض تكنولوجيا الماليزي لهذا العام وتوقع مسؤولون ماليزيون مساهمة الجهاز في دعم اقتصاد البلاد لا سيما أنه واحد من بين 60 ابتكارا تعهدت وزارة العلوم والتكنولوجيا بتسويقها تجاريا التطوير التكنولوجي أحد الأسس التي وضعتها ماليزيا اللحاق بالدول المتقدمة ضمن رؤية 2020 وينصب التركيز اليوم على توطيد العلاقة بين مؤسسات الأبحاث والجامعات ومراكز الإنتاج والتسويق سامر علاوي الجزيرة