هدنة في سوريا ولكن
اغلاق

هدنة في سوريا ولكن

27/02/2016
هدنة في سوريا ولكن الكل يحبس أنفاسه خشية انهيار اتفاق وقف القتال المعلن حتى دي ميستورا دعا إلى الصلاة من أجل صمود الهدنة لم يكن مفاجئا حدوث انتهاكات بعد ساعات من دخول قرار وقف الأعمال القتالية حيز التنفيذ بعد خمس سنوات من الحرب الدامية صوت مجلس الأمن بالإجماع على القرار الذي تحفظت عليه الهيئة العليا للمفاوضات السورية سابقا واضطرت بعد ضغوط إلى القبول به ينص على استمرار العمليات العسكرية ضد جبهة النصرة وتنظيم الدولة وتنظيمات أخرى الأخرى هذه قد تكون أحد أسباب فشل الهدنة المعلنة التي يفترض أن تستمر أسبوعين علما أن سبعة وتسعين فصيلا مسلحا من بين مائة ضمن ما يعرف بالمعارضة المعتدلة تعهدت لدى الهيئة العليا للتفاوض باحترام وقف القتال إعلان موسكو تعليق غاراتها لمدة يوم على ما سمتها المنطقة الخضراء قابله استمرار النظام استنادا لفصائل معارضة في قصف عدة مناطق في ريفي إدلب وحماة وحاول التقدم في منطقة جبل الأكراد بريف اللاذقية حديث أيضا عن قصف ببراميل متفجر في القوطة الشرقية القريبة من دمشق وقف العمليات القتالية وفقا موسكو يشمل أربعة وثلاثين منطقة سكنية ويستثني داريا المحاصرة اليوم الأول للهدنة السارية لم يكن هادئة عن سكان مدينة السلمية في ريف حماة الشمالي سقط قتلى وجرحى في هجوم بسيارتين مفخختين لتنظيم الدولة الإسلامية حسب المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا ستستأنف المفاوضات في جنيف في السابع من مارس المقبل طبعا إذا صمدت الهدنة ماذا سيحدث في حال انهيارها استبق الرئيس الأميركي باراك أوباما تصويت مجلس الأمن على قرار الهدنة المؤقتة بتحذيرات للنظام السوري وروسيا ومن معهما معتبر الاتفاق خطوة مهمة في وضع نهاية للفوضى وأضاف أوباما قائلا الأيام المقبلة حاسمة والعالم سيراقب وسوريون أيضا يراقبون تغيرات الموقف الأمريكي المتردد وغير الحاسم منذ بداية الأزمة كلام وزير الخارجية جون كيري عن خطة بديلة في حال فشل جهود تشكيل حكومة انتقالية ربطه كثيرون في حديثه عن صعوبة إبقاء سوريا موحدة وعد بالكشف عن الخطة البديلة غير المبشرة وفق كثيرين خلال شهر أو شهرين شبح تفكيك سوريا يخيم والآمال بشأن قرب انتهاء الحرب التي أودت بحياة أكثر من ربع مليون سوري ضئيلة جدا لأنه بعيدا عن كلام الدبلوماسية وعلى أرض الواقع المر من يذكون النار التي تحرق أرض سوريا وشعبها كثر