بلغاريا ترفض مشاركة فلسطين في تشريح النايف
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

بلغاريا ترفض مشاركة فلسطين في تشريح النايف

27/02/2016
تتلاحق التطورات ويتزايد الغموض بشأن اغتيال الفلسطيني عمر نايف داخل سفارة بلاده في العاصمة البلغارية صوفيا فبعد ساعات من وقوع الجريمة وتوجيه أصابع الاتهام لإسرائيل فورا قالت الداخلية البلغارية إن تشريح جثمان النايف سيكشف الغموض الذي يلف اغتياله لكن السلطات البلغارية زادت الأمر غموض السبت بإجرائها عملية التشريح بمفردها ومنعها الجانب الفلسطيني من الحضور ناهيك عن المشاركة أكثر من ذلك لم تنتظر صوفيا لجنة التحقيق الفلسطينية التي شكلها الرئيس محمود عباس التي كان يفترض وصولها إلى بلغاريا اليوم بيد أنها لم تحصل على تأشيرات الدخول اللازمة وأيا تكن الأعذار والتبريرات التي ساقتها وستسوقها بلغاريا فإن اغتيال النايف على هذا النحو يضعها على محك المسؤولية سياسيا ودبلوماسيا وأخلاقيا فكيف يقتل مواطن دولة ما داخل أسوار سفارة بلاده في دولة أخرى وهو ليس أي شخص إذ إن إسرائيل طالبت صوفيا بتسليمه لها قبل شهرين لمحاكمته بتهمة قتل مستوطن عام ستة وثمانين وفراره من السجن لاحقا ولجوءه إلى بلغاريا منذ أكثر من عشرين عاما دون أن نقفل التعقيدات المحيطة بالصراع العربي الإسرائيلي وتاريخ إسرائيل الطويل في ملاحقة الفدائيين الفلسطينيين واغتيال عدد منهم في مختلف أنحاء العالم الأمر نفسه ينطبق على السفارة الفلسطينية التي تفتقر لإجراءات السلامة الأمنية المتعارف عليها إذ لا توجد كاميرات مراقبة ولا حراسة ليلية لتأمينها العمرانية عني أن الجالية كان مطمئن لينفذ ما يريد