مخاوف بلبنان من توتر العلاقات مع الخليج
اغلاق

مخاوف بلبنان من توتر العلاقات مع الخليج

26/02/2016
أزمة سياسية تتصاعد بين لبنان ودول الخليج يقابلها قلق من تأثيرات سلبية على القطاعات الاقتصادية والمالية في لبنان وبالأرقام يصدر لبنان خمسة وسبعين في المائة من إنتاجه الزراعي وخمسين في المائة من صناعاته إلى دول مجلس التعاون وتشير تقديرات مصرفية إلى أن موجودات الخليجيين في المصارف اللبنانية تبلغ نحو 20 مليار دولار كما تقدر تحويلات اللبنانيين من الخليج بأربعة مليارات دولار أما الاستثمارات العقارية فتقدر بنحو ستة مليارات دولار رئيس غرفة التجارة والصناعة في بيروت يتطلع بفزع إلى الأرقام التي بحوزته والتي ستتأثر سلبا في حال تصاعد الأزمة خمسة وثمانين بالمائة من الاستثمارات الأجنبية هي استثمارات خليجية 75% من التحويل اللي بتيجي على لبنان هي من العاملين بدول الخليج اللبنانيين وفي عدنا خمسمائة وخمسين ألف لبناني هادول عم بيشتغلوا مع عوائلهم موجودين مستقرين بالخليج بالإضافة والأهم من هيك قيمة المؤسسات اللبنانية بالخليج تفوق المائة وخمسة وعشرين مليار دولار لم تتفاقم الأزمة السياسية إلى حدود التدهور الشامل في بلدان يعتمد اقتصاده على دول مجلس التعاون الخليجي أيا كانت الأرقام التأثر حيكون موجود بها الوضع الاقتصادي العام العالمي هو ضعيف ما بتصور من صالح لبنان صغير الاقتصاد اليوم بعده بحال ضعيفة يفوت بمشاكل سياسية ممكن تأذينا اقتصاديا لم تسجل المؤسسات التجارية والعقارية والمصرفية أي تغيير يرتبط بالمستثمرين الخليجيين لكن الجميع يتحدث عن تخوفات من تداعياتها توترات أسبابها سياسية لكن تداعياتها قد قطاعات قطاعات اقتصادية وهي ان حدثت ستشكل ضربة قوية للاقتصاد اللبناني إيهاب العقدي الجزيرة بيروت