القضاء الفرنسي يقر بإغلاق مخيم كاليه للاجئين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

القضاء الفرنسي يقر بإغلاق مخيم كاليه للاجئين

26/02/2016
مشارف مخيم اللاجئين في ضواحي مدينة كاليه شمالي فرنسا مرة وقت على قرار القضاء الفرنسي بعدم الاعتراض على قرار الحكومة بإخلاء المخيم ولم تتدخل قوى الأمن لتفريغه من قاطنيه فباستثناء الحضور الأمني الافت فإن الحياة ظلت طبيعية داخل المخيم مايا ناشطة في جمعية لإسكان اللاجئين ظلت تترقب قرار القضاء كل يوم وتمني النفس بأن القضاء لن يؤيد مسعى الحكومة وعندما أبلغناها بأن المحكمة قضت بإغلاق المخيم استشاطت غضبا خطورة تفكيك المخيم هو أنه سيتحول إلى مخيمات صغيرة والناس لن يجد أماكن يلجؤون إليها سيتجمعون في أماكن أكثر بؤسا كما لدينا 300 طفل قاصر سيختفون عن الأنظار وهذا خطير جدا لأنهم سيكونون عرضة الأشرار إنها فضيحة أن يسمح بلد بهذا الوضع بعد قرار غلق المخيم يفترض أن يوزع اللاجئون على مراكز استقبال في عدة مدن فرنسية او يتم إسكانهم في هذه الغرف البيضاء الخشبية الدافئة ومع ذلك يرفض الكثير من اللاجئين الإقامة فيها آلاف اللاجئين إنشاؤه هنا مدينة جديدة مدينة بعدة قارات فهنا قارة آسيا لكثرة اللاجئين الأفغان وفي الجزء الآخر من المخيم قارة إفريقيا حيث يتجمع الإثيوبيون والاريتريون وسودانيون في ملاجئ من الحطب والخيام البالية المهترئة تحت رحمة الرياح والمطر يبدو أن كل ما تعرضه الحكومة الفرنسية على اللاجئين لتحسين أوضاعهم هنا في هذا المخيم لا يغريهم كثيرا للتخلي عن مشروعهم والوصول إلى بريطانيا أيا تكن مخاطر نور الدين الجزيرة من مخيم اللاجئين كاليه شمالي فرنسا