الإيرانيون يواصلون الاقتراع بانتخابات الشورى والقيادة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الإيرانيون يواصلون الاقتراع بانتخابات الشورى والقيادة

26/02/2016
إيران على مفترق طرق أو هكذا تبدو انتخابات برلمانية وأخرى لمجلس خبراء القيادة ربما تكون الأهم في تاريخ البلاد بعد الثورة يصطفوا الإيرانيون للاقتراع بين إصلاحي عائدا إلى المشهد بقوة وبأمل مرتفع ومحافظ جديد يلبس ثوب الاعتدال يقود البلاد بالإضافة إلى تيار المحافظين التقليدي كان لافتا أن يتحدث مرشد البلاد وهو يدعو الإيرانيين للتصويت بكثافة عن مرحلة حساسة بأهمية مضاعفة أوصي شعبنا العزيز بالمشاركة أولئك الذين يحبون إيران والجمهورية الإسلامية وكل من يريد العزة والكرامة لهذا البلد فنحن لدينا أعداء يطمعون فينا ولا بد من إحباط مخططاتها شعبيا ومع مرور الوقت تضاعفت حشود المقترعين يسمع الإيرانيون وعود الإصلاحيين بتغيير لا يكون شكلية بينما يختلط عليهم الأمر بين معتدل متحالف مع الإصلاح ومحافظ ينتقد الإصلاحيين الكثيرون ومنذ ثورة أرادوا إخضاع إيران لكننا لن نسمح بذلك نتوقع من المرشحين أن يحفظ أمن البلاد ويعالج مشاكلها الاقتصادية وبالأخص البطالة قيل الكثير عن الرقابة في هذه الانتخابات قرب الصناديق حضارة مراقب وزارة الداخلية ومجلس صيانة الدستور ومراقبون يمثلون المترشحين فكل الاتفاقيات الاقتصادية والسياسية ستمر عبر البرلمان الجديد أما مجلس الخبراء فسيكون معنيا بتعيين مرشد للبلاد في حالة فراغ المنصب نراقب عملية الاقتراع ونهتم بتسجيل أي مخالفات فنحن أول من حضر وآخر من يغادر حتى اللحظة كل شيء على ما يرام لطالما أفرزت صناديق الاقتراع في إيران في الماضي تغييرا ولطالما كان هذا التغيير محسوبا وبدقة اليوم هناك من ينادي في إيران ببرلمان حذر يدعم نهج الرئيس حسن روحاني ومجلس خبراء القيادة يحفظ خط الثورة ما يسميه البعض هنا عبد القادر فايز الجزيرة