آبل تطلب إسقاط دعوى بفك شفرة آيفون
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

آبل تطلب إسقاط دعوى بفك شفرة آيفون

26/02/2016
ليس هاتفا واحدة فقط ليفتح وانتهى الأمر وليست قصة معلومات تتعلق بمنفذ لهجومين في أمريكا إنها لحظة حاسمة حقا بين الخصوصية والتجسس قضية أبل وأف بي آي لعلها أكثر قضايا العقد الحالي التباسا بين القضاء وسلطات الأمن وشركات التكنولوجيا التي يضع الناس فيها أسرارهم وأموالهم وخصوصياتهم طالبت أبل من المحكمة يتوقف كل شيء ولا يستعمل قانون قديم لا يؤسس لسابقة في القضاء الأمريكي وترى الشركة أن الحكم بفتح هاتف لشركتها سيعني الكثير لسمعتها بالذات بل لسمعة أميركا كدولة شركات التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي التي وقفت إلى جانب شركة أبل بسرعة عندما ألزمت محكمة أمريكية أبل بتقديم التسهيلات للإف بي آي يرون مجتمعين أن تنفيذ حكم المحكمة الذي استحصله مكتب التحقيقات سيشكل سابقة خطيرة لاختراق هواتف المستخدمين وهذه المرة بصريح القانون وهو ما سيعني مزيدا من اختراق الأنترنيت وتتبع مواقع تخزين المعلومات والولوج أكثر لمواقع التواصل وسحب بياناتها بل وكل شيء تقريبا يوضع على الانترنت وبشكل قانوني إنه سيتيح للسلطات في أمريكا إختراق الهواتف واحدا بعد واحد ألفا بعد ألف مليونا بعد مليون فكل ما تصنعه أميركا سيكون في متناول يد الأجهزة الأمنية الأمريكية حتى لو حمله شخص في الصين أو اليابان خطير فمعلوماته موجودة في الشركة المصنعة التي مقرها في أمريكا لكن الأمر ليس فقط من الأف بي آي والشركة العملاقة بل مع أسر الضحايا الذين فقدوا أبناءهم بحادثة الهجوم التي ارتكبها صاحب الهاتف لا شك أنها قضية تدخل فيها ملفات شائكة منها ما هو أمني ومنها ما هو إنساني لكن عنوانها الأبرز وأن العالم سيبدو مكشوفا جدا لأن الأمر كما قالت ابل في معظم تصريحاتها ليس هاتف واحدا بل كل الهواتف تقريبا ومن كل الدول