تفاقم أزمة الخدمات الطبية بمستشفيات تعز
اغلاق

تفاقم أزمة الخدمات الطبية بمستشفيات تعز

25/02/2016
في تعز يتعرض القطاع الصحي إلى ضغط كبير جراء تزايد أعداد المراجعين من سكان المدينة والنازحين إليها فضلا عن جرحى الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الذين تتواصل عملياتهم العسكرية بزخم أكبر ضد مواقع ميليشيا الحوثي ومن يواليها اعداد المراجعين الخدمات المطلوبة بحسب الإدارة الطبية لا تتناسب مع الإمكانيات المتوفرة بسبب نوع الإصابات التي تستقبلها المستشفيات نتيجة انفجار الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي في المواقع التي كانت تحت سيطرتها سابقا وضحايا القصف العشوائي الذي يستهدف به الحوثيون المدنيين كهذه الحالة العجز الحالي في هذه المستشفى مثلا لا يقتصر على عدم توفر الأدوية والطواقم الطبية فحسب فالمراجعون يتحدثون عن عدم توفر الأجهزة النوعية المختصة بعلاج حالات كسور العظام وتمزق الأعصاب وجميعها من العوائق الرئيسية التي تحول دون استقبال حالات تندرج ضمن هذه المجالات قلة الإمكانيات دفعة الطواقم الطبية إلى إرسال المصابين والمرضى إلى مستشفيات خارج تعز وتحديدا إلى عدن رحلة تحمل كثيرا من المضاعفات الطبية للمرضى إذا ما تمت عمليات النقل بوسائل غير مخصصة للاستخدام الطبي وهو وضع يبدو أنه لا يزال قائما حتى إشعار آخر رغم تحذيرات سابقة من منظمات دولية كانت قد أطلقت مناشدات عدة لتحرك دولي سريع يوفر الدعم والمساعدات الطبية العاجلة للقطاع الصحي في تعز نظرا للوضع الاستثنائي في هذه المدينة دون غيرها