كيري: القتال بسوريا سيستمر إذا بقي الأسد
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

كيري: القتال بسوريا سيستمر إذا بقي الأسد

24/02/2016
القتال مستمر في سوريا طالما بقي الأسد على رأس السلطة هكذا جاءت أحدث تصريحات وزير الخارجية الأميركي جون كيري في الشأن السوري وفيما بدا وكأنها رسائل لموسكو طهران قال كيري في شهادة أمام لجنة فرعية في مجلس النواب الأمريكي إن أيدي المعارضة السورية المسلحة ستبقى على الزناد ما لم يرتبط وقف إطلاق النار هناك ببدء عملية سياسية تنتهي بخروج الأسد من الصورة تركيا قطر والسعودية وأطراف أخرى بالإضافة إلى المعارضة السورية كانت واضحة بالتأكيد على أنها لن توقف القتال إذا استمر الأسد في السلطة على روسيا وإيران أن يدرك ذلك تماما فقد انضم إلى مسار لبدء لمعالجة هذا الأمر الحقيقة تكمن في اختبار الأسابيع والأشهر المقبلة حول مدى دعمهم للمسار الانتقالي حقيقي سنلمس سريعا مدى التزامهم بذلك لكن إذا أرادنا إنهاء هذه الحرب فلابد من محصلة تفاوضية في نهاية المطاف تفضي إلى تسوية من جهته اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن التشكيك في فرص نجاح التوافق الروسي الأميركي بشأن وقف الأعمال العدائية في سوريا الذي يأتي من قبل عواصم حليفة لواشنطن ومن واشنطن نفسها اعتبره بمثابة دعوة إلى الحرب وليس إلى السلام وسواء قصد لافروف بكلامه تركيا أم لا فإن رد أنقرة على هذه التجاذبات لم يتأخر شكك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بدوره في فرصة توقف الغارات الروسية خلال وقف إطلاق النار المرتقب في سوريا بل وطالب أردوغان باستثناء الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري ووحدات حماية الشعب الكردية من الاتفاق كما هو الحال مع تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة إننا نشك بأن النار التي تسقط على رؤوس الأبرياء ستتوقف إذا ترك زمام المبادرة لوقف إطلاق النار بيد روسيا وإن وقف إطلاق نار يهمش أصحاب الأرض الحقيقيين ولا يلبي تطلعاتهم سيؤدي لدعم الأسد والقوات المؤيدة له فقط والذين يعرف الجميع سجلهم في هذا الموضوع حيث استغل وقف إطلاق النار في السابق احتلال مناطق جديدة ولقتل ابرياء أكثر مواقف تلقي بظلالها الثقيلة على التوافق الهشة لوقف إطلاق النار في سوريا يبقى السؤال الصعب هل يمكن أن يمر يوم السبت القادم في سوريا دون سقوط قتلى في صفوف المدنيين أم أن مؤشر أعداد الضحايا والمشردين سيستمر في الارتفاع