اتهامات لحزب الله بإثارة القلاقل بالبلدان العربية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

اتهامات لحزب الله بإثارة القلاقل بالبلدان العربية

24/02/2016
بإعلان الحكومة اليمنية امتلاكها أدلة على تورط حزب الله اللبناني في الحرب إلى جانب الحوثيين وقوات صالح يكون الحزب قد انخرط وفق تلك الاتهامات في ثالث نزاع في المنطقة بعد العراق وسوريا ليؤكد ربما حسب خصومه أنه عامل توتر وتأزيم ولعل ذلك يعزز أيضا وجهة النظر الخليجية القائلة بأنه أداة إيران في المنطقة وإن اختلفت العناوين وقد لا ينقص من ذلك شيئا استقبال وفده المعزي بالراحل حسنين هيكل في القاهرة وهي مهمة امتدت لتشمل بحث ملفات بينها سوريا والعراق مع مسؤولين رفيعي المستوى في المخابرات المصرية رغم فتح القضاء المصري ملفات اتهام ضد أعضاء من الحزب لا يمكن الحزب بل يفاخر بتحالفه مع النظام السوري وقد فعل مقاتلوه أحيانا ما لم يفعله جيش الأسد فالقصير مثلا وفي القلمون يحمله السوريون ولاسيما اللاجئون والنازحون منهم جانبا من المسؤولية عن مأساتهم ويتساءل كثير منهم عن تنكره للجميل عندما استقبل في حرب ألفين وستة آلاف اللبنانيين قدم جلهم من حاضنته الشعبية من تورطوا في سوريا جعله متهما لبنانيا بجلب الويلات على البلد تفجيرات وانقساماتنا وجنودا أسرى ولاجئين سوريين يحمله خصومه المحليون إجبار لبنان على دفع فاتورة مغامراته ويحاجبونه بالأثمان الباهظة التي تطرأ اليوم في شكل عقوبات سعودية وخليجية وقد تقدم السعودية على خطوات أكثر إيلاما وذلك يفسره ربما تلاحق تصريحات عدد من الساسة اللبنانيين مطالبة الحزب بالامتناع عن تلك الممارسات بيد أن الحزب لا يبدو مكترثا لتلك المناشدات ولا لغيرها فقد ظل متهما سعوديا وخليجيا بإثارة القلاقل أعلنت الكويت صيف ألفين وخمسة عشر عن ضبط خلية لحزب الله بوعد لأعمال تخريبية وبحوزتها كميات هائلة من الأسلحة والذخائر والمتفجرات ساحات مختلفة لا ناظما بينها حسب مراقبين إلا العامل الطائفي الذي يبدو بوصلة الحزب محددة موقفه وموقعه في كل ساحة