أطفال يدرسون بالعراء شرقي القدس
اغلاق

أطفال يدرسون بالعراء شرقي القدس

24/02/2016
لا شيء يقف عائقا أمام إصرار أولئك الأطفال على التوجه إلى مدرستهم صباحا كالمعتاد يغادرون بيوتهم في منطقة أبو نوار شرقي القدس حيث يقيم أكثر من مائة وعشر عائلات من عرب الجهالين الذين يعتبرون من أكبر التجمعات البدوية في الضفة الغربية لكن ثمة الكثير الذي ينغص على أولئك الأطفال مسيرتهم التعليمية على مرمى أمتار تطل عليهم مستوطنة معاليه أدوميم لذلك يمنع الفلسطينيون هنا من البناء أو شق الطرق وقبل أيام أقدمت سلطات الاحتلال على تفكيك وإزالة المدرسة لم يمضي شهور على تبرع الحكومة الفرنسية بالصفوف المدرسية حتى وجد نحو أربعين طفلا في الصفين الأول والثاني أنفسهم في العراء ولأن المركبات التي تحمل إليهم البضائع أو مواد البناء تصادر لم يبقى أمامهم غير الدواب لايصال مقاعد الدراسة للأطفال ورغم المطر أيضا يواصل أطفاله يومهم الدراسي طرح السؤال أي ضرر أو التهديد الأمني يشكل أولئك الأطفال على الاحتلال سوى أنهم يقفون حجر عثرة أمام تمدد تلك المستوطنة التي لم يكن لها وجود في زمن أجدادهم لكن الاحتلال يريد للمستوطن أن تبقى ولهم أن يرحلوا شيرين أبو عاقلة الجزيرة شرقي القدس المحتلة