غارات روسية على أحياء في حلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

غارات روسية على أحياء في حلب

23/02/2016
بعد ساعات قليلة على إعلان التوافق الأميركي الروسي لوقف القتال في سوريا تغير مقاتلات روسية على أحياء بني زايد ودوار الجندول والأشرفية الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب وتشهد هذه الأحياء اشتباكات متواصلة بين مقاتلي المعارضة ومسلحي وحدات حماية الشعب الكردية التي تحاول السيطرة على طريق الكاستلو الذي يعد المنفذ الوحيد للمعارضة المسلحة بتجاه ريفي حلب الشمالي والغربي تؤكد صور الدمار وكرة اللهب المشتعلة في جبهات المعارك في حلب صدق التكهنات بأن تطبيقا فعالا لوقف إطلاق النار في السابع والعشرين من شباط فبراير الجاري لن يكون بالأمر اليسير ليس من المفاجئ أن نواجه بعض المطبات خلال تطبيق هذا الاتفاق وسيتعين علينا تجاوز بعض العراقيل كما سنواجه بعض الانتكاسات المحتملة لكننا أمام فرصة نأمل أن تستغلها الأطراف الخارجية السورية أعلنت موافقة نظام دمشق على وقف الأعمال القتالية لكن على أساس مواصلة الجهود العسكرية ضد ما وصفته بالإرهاب ممثلا بتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة والتنظيمات المرتبطة بهما وفي ضوء هذه المعطيات لا يفهم أي أعمال قتالية سيوقفها نظام الأسد إذن إن كان يسم جماعات المعارضة السورية كافة بالإرهاب وكانت الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن المعارضة السورية قد اتفقت خلال اجتماع طارئ في العاصمة السعودية الرياض على التجاوب مع الجهود الدولية لوقف إطلاق النار لكن المعارضة طالبت بضمانات دولية تلزم روسيا وإيران والميليشيات التابعة لهما بوقف القتال وترى المعارضة أن عقد الاتفاقات ليس سببا كافيا للتفاؤل فالمسافة شاسعة بين توقيع الاتفاقات وبين مجريات الأحداث في ساحات القتال