تجارة الأعضاء البشرية في إندونيسيا
اغلاق

تجارة الأعضاء البشرية في إندونيسيا

23/02/2016
ما جلايا يا قرية صغيرة في مقاطعة جاب الغربية ثلاثون شخصا هنا يعيشون بكلية واحدة فقط تقول الشرطة إنهم باعوا الأخرى لوسطاء مقابل خمسة آلاف دولار كنت في وضع صعب الدين أثقلت كاهلي لا املك بيتا ولا أدفع إيجارا أربعة أشهر يحظر القانون في إندونيسيا الاتجار بالأعضاء لكن يبيح التبرع بالأعضاء للأقارب ولبيع إحدى كليتيه كان على أدمنتون الادعاء بأنه يعرف المتلقي جيدا وبعد تغيير سنه نجح في الفحص الذي أجراه في المستشفى الحكومي وقال إن الطبيب طلب منه بيع إحدى كليتيه مقابل مبالغ كبيرة واستجوبت الشرطة ستة أشخاص حتى الآن للاشتباه في اتجارهم بالأعضاء إذا وجدنا أن المشتبه فيهم يعملون بالتنسيق مع المستشفى فإن الأطباء سيحاكمون ونفى مسؤول المستشفى الحكومي أي ضلوع لهم في العملية هذا جزء من عملية تتطلب التحقق منها بشكل أكبر حالة بحالة وفي حال حدوث أخطاء يجب أن يحقق في ذلك وفق ارقام وزارة الصحة الإندونيسية إن 150 مريضا بانتظار عمليات زرع الكلى تونس سموزير ينتظر منذ عام إجراء العملية نعلم أن هناك وسطاء يعملون في المستشفى منذ مدة طويلة وبصفتي رئيسا لجمعية مرضى الكلى تصلني العديد من الرسائل الإلكترونية من أشخاص يعرضون كلاهم للبيع ويشعر مزارعون بالعار لأن الفقر أجبرهم على اتخاذ خطوة يائسة لبيع كلاهم لسماسرة أقابل مبالغ هزيلة خطوة جلبت الكثيرين منهم الندم والمشاكل الصحية وللحكومة مزيدا من الضغوط لإنشاء بنك للتبرع بالأعضاء سعيا للحد من حجم الاتجار غير المشروع في الأعضاء البشرية