أول عملية زرع أعضاء تناسلية لمحارب أميركي
اغلاق

أول عملية زرع أعضاء تناسلية لمحارب أميركي

23/02/2016
لا يخلو قتال أو عمليات تفجير من سقوط قتلى وجرحى وتتنوع الإصابات من خدوش إلى بتر أطراف وحروق وإصابات في مناطق حساسة من الجسم بعضها يصعب علاجه إصابات الأعضاء وكثيرا ما يكون المقاتلون عرضة لها صحيح أن هذه الإصابات غير قاتلة ولكنها تخلف عند الرجل معاناة نفسية شديدة لأنها تحرمه من حياته الجنسية ومن إنجاب الأطفال وربما تتسبب في دمار حياته الزوجية إذا كنت من المحاربين الذين تعرضوا لإصابات خطيرة أحدث ضرر كبيرا في جسمك ستعاني من خلل كبير في منطقة الحوض وقد تفقد أعضاءك التناسلية والجزء الأسفل جدار البطن وبعض انسجة الفخذين فورمولا واحد من المقاتلين الأميركيين الذين أصيبوا في أعضائهم التناسلية في أثناء معارك في العراق في كل مرة يسابقها أحد أول شيء تفقده سلامة هذه المنطقة والاطمئنان عليها من الأطباء كنت أخطط مع زوجتي إنجاب طفل لدى عودتي للبيت واليوم يسعى جراحون في مستشفى جونز هوبكنز بولاية ميريلاند الأميركية لإعادة ما فقده فور وغيره من المقاتلين الأمريكيين في المعارك خارج البلاد ويقول الأطباء والممرضون الذين يتعاملون مع جرحى الحروب إن هذه الإصابات هي أشد وقعا على نفسية المريض لأنها تؤثر على هويته وإحساسه برجولته بشأن هذا النوع من العمليات إلى تمكين المريض من التبول طبيعي وعودة حياته الجنسية إلى طبيعتها وبالتالي تحسين نفسية المريض سبق ان اجريت عمليتان مشابهتان في العالم واحدة في الصين عام 2006 والثانية في جنوب إفريقيا عام ألفين وأربعة عشر وقد تكللت الأخيرة بالنجاح مع حمل زوجة المريض بطفله بعد فترة قصيرة من العملية ويقول جراحون في مستشفى جونس هوبكنس إن بإمكانهم حاليا إجراء 60 عملية زرع عضو ذكري لستين محاربا مصابا وهم بانتظار متبرعين من أشخاص توفوا حديثا