وقف الدعم السعودي للبنان ودخول إيران على الخط
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

وقف الدعم السعودي للبنان ودخول إيران على الخط

22/02/2016
أقل من اعتذار وأكثر من توضيح هكذا حسم تمام سلام موقف لبنان الرسمي من الأزمة المتفجرة مع دول الخليج إن مجلس الوزراء يعتبر أنه من الضروري تصويب العلاقة بين لبنان وأشقائه أي يضطر رئيس الحكومة لاستحضار بنود الدستور لتأكيد عروبة بلده وضبط خطوط علاقته مع جواره فذلك معناه منطقا أن البلد يجر إلى تلبس هوية أخرى إيرانية تحديدا تتجاوز انقسام محاور سياسية وانكشاف ما لم يعد ممكنا إخفاؤها في الصراع داخل لبنان وعليه الأزمة بلغت ذروتها بتأكيد مجلس الوزراء السعودي وقف المساعدات العسكرية للبنان بعد موقف وزير خارجيته جبران باسيل ممثل التيار الوطني الحر في الحكومة عندما خالف الإجماع العربي في الجامعة العربية بشجبها الهجوم على البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران لم يسائله أحد أو يسألوه إن كان صوته هناك باسم الحكومة أم باسمه الشخصي والسياسي وان صح الأمر الثاني فذلك يستوجب في دول طبيعية إقالته فورا من منصبه باسيل خرج بعد لحظات من بيان رئيس حكومته ليشرح فهم فريقه للبيان ويقول إن ما فعله في الجامعة جاء انسجاما مع سياسة النأي بالنفس عباراة تحولت في الواقع اللبناني إلى مزحة حيث يقاتل آلاف من أفراد حزب الله إلى جانب نظام الأسد في سوريا البيان الحكومي جاء بعد استقالة وزير العدل وكانت أقرب إلى صرخة مما يوصف بهيمنة فريق حزب الله وحلفائه على لبنان وتوازناته الدقيقة وصولا إلى وضع مصالح مئات آلاف اللبنانيين في مهب الريح حيث ساد تخوف من خطوات الخليجية تتصل بنحو نصف مليون لبناني يعملون هناك وبينهم كثر من بيئة الثامن من آذار وتمثل إيراداتهم الرافعة الأهم لموازنة الدولة مما دفع أصوات إلى طرح سؤال موازن عن عدد اللبنانيين العاملين في إيران فضلا عن حقيقة أن المساعدات العربية للبنان قديمة وشاملة كل اللبنانيين ومعظمها تنموي ليس سلاحا إيران دخلت على خط الأزمة بتجديد عرضها تسليح الجيش اللبناني إن طلبت الحكومة وهو عرض يرحب به حزب الله بشدة ويرفضه خصومه ذلك كله في تفاصيل المصلحة الآنية لا يعرف إن كان بيان الحكومة قادرا على احتوائها أما جوهر الخلاف فأعمق ربما من محاولات جمع ما لا يجمع في حكومة يقول كثيرون إنها لا تحكم شيئا