بنما تؤهّل المجرمين للعمل مرشدين سياحيين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

بنما تؤهّل المجرمين للعمل مرشدين سياحيين

21/02/2016
أهلا بكم في بنما سيتي قد تبدو الكلمة مألوفة لدى السياح القادمين لزيارة عاصمته البلد الذي يمتاز بقناة شهيرة الواصلة بين المحيطين الهادئ والأطلسي ولكن ليس مألوفا هو أن يرددها أصحاب السوابق العدلية عندما يستقبلون الزوار في ساحات المدينة منذ سنوات قليلة كان هذا الحي مكانا تحذر الحكومة السياح من التوجه إليه بسبب انتشار عصابات السرقة وتجار المخدرات والخارجين على القانون الذين كانوا يبثون الرعب بين السكان ولكن بفضل بعض رجال الأعمال الذين تكفلوا إصلاح الأحياء مهملة جرى دمج هؤلاء في المجتمع المدني وخضعوا لبرامج إصلاحية فتخلوا عن ماضيهم واطعوا بمهام تخدم بلدهم في هذا المبنى كما يسكنوا أكثر الخارجين عن القانون عدوانية في فأي شخص يمرون أمام المدخل كان معرضا ينطبق عليه الطريق ويسبب منه أي شيء ثمين بحوزة أليكسس لم يكن يحكي تلك القصة كشاهد ولكن بالواقع كان يسرد للسياح ما كان يفعله هو عندما كان عضوا في العصابة قبل أن يتخلى عن ماضيه الإجرامي ويؤسس مع جماعة من زملائه السابقين وكالة فورد زلة للأدلاء السياحية الأمر فعلا مثير للاهتمام وهو ليس سهلا أبدا أن تجد منحرفين سابقين يتحولون إلى مواطنين صالحين يخدمون بلدهم يقول المسؤولون في سلطات العاصمة إن أمثال إليكسيس من العائدين إلى جادة الصواب ممن تخلوا عن ماضيهم المظلم وبالرغم من كونهم خطوا في حياتهم خطوة جديرة بالاحترام إلا أنهم مازالوا بحاجة إلى المساعدة بسبب صعوبات ما برحت تقف في طريقهم منها عامل الشكل الذي يتملك من يحجمون عن التعامل معهم بسبب ماضيهم