النظام السوري يسيطر على مدينة الشيخ مسكين
اغلاق

النظام السوري يسيطر على مدينة الشيخ مسكين

02/02/2016
نحو 40 يوما من المعارك الشرسة في مدينة الشيخ مسكين بين قوات المعارضة السورية والجيش النظام المدعوم بمئات من المقاتلين الأجانب وغطاء جوي روسي كثيف تمكن النظام من السيطرة على المدينة الواقعة في العمق الإستراتيجي لمحافظة درعا الأمر الذي جعلها همزة وصل مهمة بين درعا وريف دمشق الجنوبي والغربي وبسيطرته عليها تمكن النظام من توسيع رقعة خطوطه الدفاعية يعني العاصمة دمشق كما خوله تغيير قواعد اللعبة العسكرية داخل المحافظة من الدفاع إلى الهجوم تغير قواعد الاشتباك العسكري في درعا لم يكن لولا وقوف الروسي عسكريا إلى جانب قوات النظام فمنذ بداية التدخل العسكري الروسي في محافظة درعا شنت المقاتلات الحربية الروسية مئات الغارات الجوية كان أعنفها تلك التي تركزت على مدينة الشيخ مسكين منذ أواخر شهر ديسمبر عام ألفين وخمسة عشر إذ بعد أيام من صدور القرار رقم ألفين ومائتين وأربعة وخمسين القاضي بضرورة بدء مفاوضات عاجلة لتحقيق عملية انتقال سياسي في مسعا للخروج بحلول تنهي الأزمة السورية وإن كان ذلك على حساب احد الاطراف المتقاتلة اي المعارضة السورية لذا قوبل الهجوم الروسي في سوريا على مواقع الجبهة الجنوبية التابعة للجيش الحر الموسوم عالميا بالقوة المعتدلة بصمت مطبق من كبرى الدول أي اميركا ما اعتبره مراقبون ضوءا أخضر للروس لتحقيق إنجازات عسكرية يمكن استثمارها سياسيا للضغط على المعارضة السياسية لصالح النظام وهو الأمر الذي يشكل بحسب مطلعين خطرا داهما يهدد أمن دول إقليمية كالسعودية والأردن التي في حال استمرار تقدم النظام المدعوم روسيا بصمت أمريكي فإن الضيف الجديد على حدودها الشمالية سيكون لفيفا من القوات الأجنبية وعلى رأسها الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني محمد نور الجزيرة محافظة درعا