المقاومة اليمنية والجيش يتقدمان شرق صنعاء
اغلاق

المقاومة اليمنية والجيش يتقدمان شرق صنعاء

02/02/2016
أخيرا وصلت نيران الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليمنية إلى قرية ملح ثم فرضت نهم الإستراتيجية في محافظة صنعاء يعد هذا التقدم متغيرا عسكريا قد يجعله العاصمة صنعاء والميليشيا المتمركزة فيها الهدف المقبل لقوات الشرعية لم يكن ذلك ممكنا في ظل سيطرة مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع على الطريق الجبلي المؤدي للعاصمة عبر فرضت نهم الأمر الذي كان يعوق تقدم قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المتمركزة في مأرب نحو العاصمة وأمام استماتة الميليشيا في الحفاظ على تلة الفرضة خاصة أن الجبال التي يتحصن بها الحوثيون تشكل عائقا أمام آليات الجيش الوطني ومعداته تمكن الجيش والمقاومة من جعل الجبال الوعرة نقطة قوة للانطلاق منها وتسلق أفرادهما سلسلة جبال قرود لأكثر من عشر ساعات واستغلوا عنصر المفاجأة خسرت مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع خلال يومين أهم مواقعهما في نهم وسقط منهم عشرات بين قتيل وجريح كما خسر كثيرا من معداتهما التي لم تعد فعالة أمام هجوم الجيش والمقاومة بعد سيطرة الجيش والمقاومة على كل جبال قرود من جهة الفرضة وقرية ملح بات على بعد بضع مئات من الأمتار من نقاط تفتيش الحوثيين ومواقعهم في معسكر فرضت نهم وباتت الطرق إلى العاصمة مفتوحة أمام الجيش الوطني كانت سلسلة جبال قرود طريق الجيش الوطني والمقاومة الشعبية إلى فرضته ويأمل قادة الجيش والمقاومة الشعبية أن تكون الفرضة طريقهم الأقرب إلى العاصمة صنعاء عبد الكريم الخياطي الجزيرة مأرب