مقتل ثمانية من عائلة واحدة بقصف روسي على حمص
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقتل ثمانية من عائلة واحدة بقصف روسي على حمص

19/02/2016
ريف حمص عنوان مجزرة جديدة ارتكبتها الطائرات الروسية بحق المدنيين كانوا ثمانية أشخاص جلهم أطفال ونساء ذنبهم الوحيد أنهم تأخروا في الفرار من منازلهم إلى أحد الخنادق كعادة سكان ريف حمص هذه الأيام فعجلتهم إحدى الطائرات الروسية بقنبلة فراغية دمرت منزلهم وقتلته فيها لم يتوقف الأمر عند هذا الحد حيث عادت الطائرات الاستهداف أحد مساجد مدينة تلبيسة قبيل صلاة الجمعة مما أدى لتدمير المسجد بالكامل وسقوط عشرات المصلين جرحى دخل تصعيد قصف الطيران الروسي على ريف حمص يومه الثلاثين إستمر القصف وثلاثين يوما ليلا ونهارا وبمختلف أنواع الأسلحة بما فيها المحرمة دوليا لم تترك السكان مجالا لالتقاط الأنفاس فلا راحة في النهار ولا تنام معينون في الليل لتتحول حياتهم إلى ما يشبه السكن في الجحيم يزيد من مأساوية الوضع ما ينظر إليه هنا على أنه سلطة دولية على جرائم النظام بحق الشعب السوري صمت يرى كثيرون أنه يعني الموافقة على ذلك سياسة الأرض المحروقة التي تتبعها الطائرات الروسية في قصفها لريف حمص لم تترك مجالا للسكان لالتقاط الأنفاس فتحولت حياتهم من العيش في المنازل إلى العيش في الخنادق علها توفر لهم أمان فقدهم منذ سنوات جلال سليمان الجزيرة من داخل ريف حمص