الرئاسة المصرية: تعديلات تشريعية لضبط أداء الشرطة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الرئاسة المصرية: تعديلات تشريعية لضبط أداء الشرطة

19/02/2016
تحت وطأة سخط شعبي عارم تعلن الرئاسة المصرية عن تعديلات قانونية علها تهدئه موجة الغضب المستعرة على مقتل سائق سيارة أجرة برصاص أحد أفراد الشرطة وبعد اجتماع عاجل جمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بوزير داخليته مجدي عبد الغفار تخرج الرئاسة ببيان حول إدخال تعديلات تشريعية جديدة تقول إنها لضبط أداء الأجهزة الأمنية بما يضمن محاسبة المتجاوزين من رجال الأمن في حق المواطنين وترفض الرئاسة المصرية في بيانها تعميم مواصفتها بالتصرفات غير المسؤولة لأفراد من الشرطة على جهاز الأمن بأكملها ومن المفترض أن يعرض السيسي مقترحات هذه على مجلس النواب في غضون خمسة عشر يوم ويأتي إعلان الرئاسة المصرية بينما كان مئات يحتشدون لوداع الشاب محمد سيد علي إسماعيل وهو سائق أجرة سقط ضحية رصاصة أمين الشرطة في منطقة الدرب الأحمر بعد خلاف بينهما حول الأجرة انطلقت مراسم الجنازة مسجد السيدة نفيسة في القاهرة وردد المشيعون هتافات تندد بممارسات وزارة الداخلية مطالبين بوضع حد للاعتداءات المتكررة لأفراد الأمن وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة ألقت القبض على الجاني وهو رقيب أول في شرطة النقل والمواصلات وتم التحفظ عليه في أحد مستشفيات العاصمة المصرية حيث يعاني إصابة حرجة عقب مشاجرة مع سكان منطقة الدرب الأحمر بعيدة الحادثة