معلمو الضفة يطالبون بتحسين ظروفهم المعيشية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معلمو الضفة يطالبون بتحسين ظروفهم المعيشية

18/02/2016
من رام الله إلى الخليل وغيرها من مدن الضفة الغربية تواصل حراك المعلمين الفلسطينيين المحتجين على أوضاعهم المعيشية احتجاجات طالبت بأسط مقومات العيش الكريم للمعلمة الذي أخذ على عاتقه بناء المجتمع لكن الاحتجاجات لم تبقى في إطارها النقابية واتخذت منحى آخر بعد تدخل الأجهزة الأمنية الفلسطينية واعتقال نحو خمسة وعشرين معلما واتهام جهات حكومية للقائمين على الإضراب بإخفاء أجندات سياسية إجراءات الاعتقال أججت الاحتجاجات في الشارع الفلسطينية توعدت الحكومة بالإفراج عنهم أزمة أدت إلى تعطيل المدارس الحكومية في مختلف أنحاء الضفة الغربية لكن باب الحوار يظل مفتوحا مع الحكومة التي قالت إنها طبقت معظم بنود اتفاق أبرمته مع اتحاد المعلمين قبل ثلاث سنوات لكنه ظل مجحفا بأدنى حقوق المعلمين يقول المحتجون الذين يطالبون بزيادة حقيقية على علاوات طبيعة العمل وغلاء المعيشة شيرين أبو عقلة الجزيرة الخليل