قصر النظر يعرض مليار شخص لخطر فقدان البصر
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قصر النظر يعرض مليار شخص لخطر فقدان البصر

18/02/2016
يعاني كثيرون في أرجاء العالم من قصر النظر مشكلة يعتقد أن حلها بسيط سواء بارتداء النظارات بإجراء عملية ليزر لكن هي المشكلة في نظر خبراء العيون في معهد براين هول التابع لجامعة نيوساوث ويلز في أستراليا ومعهد بحوث العين في سنغافورة أخطر بكثير فقد ذكروا في دراسة لهم نشرت في مجلة طب العيون في أستراليا أن عدد المصابين بقصر النظر قد يصل إلى نحو نصف سكان العالم بحلول عام 2050 وأشار الباحثون إلى أن نحو مليار شخص من المصابين بقصر النظر الشديد سيكونون عرضة لخطر العمى أي أن بقصر النظر قد يصبح المسبب الرئيسي لفقدان البصر في أرجاء العالم ونبه إلى أن مشكلة قصر النظر أخذت تسود دول شرق آسيا مثل سنغافورة والصين وتايوان والكوريتين وأن النسبة وصلت إلى نحو تسعين في المائة بين تاركين مدارس وقال الباحثون في معهد برايم أن الحد من المضاعفات قصر نظر بنسبة خمسين في المائة قد يحمي العين من التدهور يحدث قصر النظر بسبب خلل في عدسة العين أو في القرنية أو عندما تكون كرة العين أطول من حجمها الطبيعي وهو ما يؤدي إلى خلل في انكسار أشعة الضوء الداخلي العين فيمنع تجمعه في الشبكية وهو ما يجعل رؤيتك الأماكن القريبة أوضح مما هي الأماكن البعيدة ويعزو الباحثون زيادة المتسارعة في حالات قصر النظر إلى عوامل بيئية منها تغير نمط حياة الفرد كانخفاض عدد الساعات التي يقضيها في الهواء الطلق وزيادة الأنشطة المكتبية واستخدامات الأجهزة الإلكترونية مثل الأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة وألعاب الفيديو التي تستلزم ساعات طويلة من التركيز والتحديق فيها عن قرب ونصح الباحثون في اليوم العالمي للنظر الآباء بإجراء فحص دوري لعيون أطفالهم وزيادة الوقت المخصص للنزهات والحرص على استخدام أطفالهم الأجهزة الإلكترونية باعتدال كما طالب الباحثون الحكومة بتوفير خدمات شاملة لرعاية العين للحد من التزايد في حالات الإصابة بقصر النظر