عوامة ذكية للإنذار المبكر عن أسماك القرش
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

عوامة ذكية للإنذار المبكر عن أسماك القرش

17/02/2016
الفك المفترس وحش المحيطات الذي يثير اسمه الرعب في قلوب هواة سباحة تزايدت هجماته في المياه الأسترالية العام الماضي مقتربا بشكل أكثر من ذي قبل من الشواطئ بخلاف متعارف عليه من كونه يتجنب الخوض في المياه الضحلة وإزاء ذلك باشرت سلطات مقاطعة نيوساوث ويلز تجارب على اختراع جديد يأمل العلماء من خلاله الحد من سقوط ضحايا نتيجة هجمات أسماك القرش التي لا يمكن بالعادة التنبؤ بوقوعها عوامة ذكية توضع على مسافة بعيدة نسبيا في المياه المحاذية لشواطئ التي يرتادها السباحون ترسل إشارات إلى الهواتف الذكية لحراس الإنقاذ بمجرد اقتراب جسم مائي يزيد طوله عن مترين عندما ترسل العوامة الإشارة إلى حرس الشواطئ يصبح بالإمكان تحديد مكان القرش بواسطة نظام تحديد المواقع والتعامل مع الوضع الطارئ بالشكل المناسب نموذجان من الجهاز الجديد يخضعان الآن لتجارب مكثفة مدتها شهر قبل أن يدخل الخدمة الفعلية التي تستعين بمجسات مثبتة في قاع المحيط وتأمل السلطات الأسترالية بتوظيف عشرة من هذه الأجهزة عند كل شاطئ يرتاده السباحون في أستراليا يذكر أن أسماك قرش نفذت في عام ألفين وخمسة عشر ثمانية وتسعين هجوما مباغتا على الإنسان في شواطئ عدة حول العالم راح ضحيتها ثمانية عشر قتيلا اثنان منهم في أستراليا التي شهدت وحدها ثمانية عشر هجوما