الحكم بالمؤبد على طفل مصري في الرابعة
اغلاق

الحكم بالمؤبد على طفل مصري في الرابعة

17/02/2016
محكمة عسكرية مصرية ووجبة أخرى من المؤبدات القتل إتلاف ممتلكات التظاهر إثارة الشغب والتجمهر هذه هي التهم بحسب أوراق الدعوى التي تقول إنها حدثت في الثالث من يناير ألفين وأربعة عشر كان عمر أحد المحكومين يومذاك عاما ونصف ليست مزحة ولا نكتة بحسب محامي الدفاع رمضان فرحات فإن الطفل أحمد منصور قرني المولودة في سبتمبر ألفين واثني عشر أي أنه الآن دون الرابعة مشمول بأوراق القضية ومحكوم غيابيا يقول الدفاع إنه تقدم بوثيقة ميلاد المتهم الصغير جدا إلا أن هيئة المحكمة لم تلتفت إليه وأصدرت الحكم قصة تتجاوز الصدمة واستنادا لمسار سابق من الوقائع فإن ما حدث لا يحيد يخطئ في الإجراءات أوسلو قد يكون ثمنه مصير إنسان بقدر ما يثير جديا مسألة الاستخفاف بالحياة البشرية ومصائر الناس ضمن منظومة قضائية ما عاد البحث عن شروط العدالة فيها ملحا بقدر التفتيش عن بديهيات المنطق والعقلاني يذكر وذلك بما باتت تعرف بمجزرة إعدامات المنية حين حكمت محكمة في ثلث ساعة على أكثر من 500 إنسان بالإعدام دفعة واحدة ومن ثم كانت الفضيحة الكبرى في قضية سجن وادي النطرون التي حكم فيها بالإعدام على أكثر من 100 شخص وكان من بين المحكومين الأسير الفلسطيني حسن سلامة القابع في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ عشرين عاما مما دفعه لإرسال رسالة ساخرة من داخل محبسه الإسرائيلي عنوانها شكرا لكم هذه المنظومة التي تصفها منظمات حقوقية بيد بطش برداء قانونية هي حلقة في سلسلة من ممارسات التنكيل بشرائح متزايدة من المصريين مائة ألف معارض دخل السجون خلال العام الماضي فقط بحسب منظمة العفو الدولية أهالي المعتقلين يستغيثون مما يصفونه بتعمد إذلالهم خلال زيارة أبنائهم حيث يضطرون للمبيت في العراء من الليل يقولون إنهم يعاملون بلئم لا مثيل لها