"الرمثا" الأردنية تشكو قذائف سورية طائشة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

"الرمثا" الأردنية تشكو قذائف سورية طائشة

16/02/2016
على بعد بضعة كيلومترات من درعا السورية سقطت قذيفة صاروخية على هذا المنزل بمدينة الرمثا الأردنية فالقذائف تتخطى الحدود بين الجارتين منذ سنوات لكن جديدها اليوم يكمن في هوية مطلقها كل هذا التدمير برأي صاحب المنزل عائد لقذيفة أطلقت من طائرات حربية يرجح أنها روسية واللافت بالنسبة لهذا الرجل وهو عقيد سابق في الجيش الأردني أن معظم القذائف التي سقطت على مدينة مؤخرا لا تحمل سواعق ولا تنفجر قبيل الفجر بساعتين لا يسمع هنا إلا أصوات طلقات الرصاص التي تدوي آخر النقاط الحدودية بين مدينتي درعا والرمثا المشهد أصبح شبيها بفلم رعب يعيشه أبناء المدينة يوميا وهم الذين يقلقون على مصير جيرانهم ويقلقون أكثر على مستقبلهم مسرح حدودي مفتوح على أزمة متصاعدة وقلق الأهالي في الرمثا يتزايد مع استمرار سقوط القذائف بالقرب منهم ذاك في الليل ولا تختلف الصورة كثيرا بعد شروق الشمس القوات النظامية تتراجع في الصباح بعد قتال عنيف لكنها تسترد خسائرها قبيل المغيب وبالتفاصيل رايات لجماعات وفصائل أخرى متورطة في المستنقع السوري وسط قلق أردني من تفاقم أعباء اللجوء وتكرار سيناريو ما حدث في الشمال السوري برعاية روسية لاامكانية للحركة في هذا المعبر الذي شل بالكامل بين عمان ودمشق ولا يتوقف في موازاة ذلك طلب الأردن من روسيا بألا تقترب المليشيات التي تقاتل في درعا من حدوده حسن الشوبكي الجزيرة الرمثا الحدود الأردنية السورية