تنفيذ الحكم بسجن إيهود أولمرت
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

تنفيذ الحكم بسجن إيهود أولمرت

15/02/2016
إيهود أولمرت قبل سنوات قليلة فقط كان رئيسا للحكومة لكنه حاليا أضحى سجينان خلف القضبان ليحمل لقب السجين الأول بين رؤساء الحكومات في إسرائيل قبل وقت قليل من بدء تنفيذه عقوبة السجن بتهمة تلقي رشا وفساد مالي نشر أولمرت هذا الفيديو لينفي مجددا التهم المنسوبة إليه ملمحا إلى أن محاكمته تأتي انتقاما بسبب مساعد قام بها من أجل إحراز تقدم على صعيد السلام مع الفلسطينيين أنفي بشكل قاطع تهم الفساد التي نسبت إلي أملي أن يقرر كثيرون أنه خلال رئاستي للحكومة جرت محاولات ومصادقة ومباشرة لفتح باب للأمل ولمستقبل أفضل وللسلام والسعادة والرفاه لكن على الرغم من محاولات أولمرت الحثيثة لإثبات براءته فإن أوساطا كثيرة في إسرائيل اعتبرت سجنه انتصارا لسيادة القانون يصل أولمرت إلى هنا وهو يشعر بالظلم وهو يحاول التأكيد على أن التهم التي أدين بها قد قام بها قبل أن يصبح رئيسا للحكومة وحسب رأيي هذا غير مهم لاسيما وأن المحكمة أثبتت إدانته بالفساد وعليه أن يدفع الثمن ينضم أولمارت في هذا السجن إلى موشيه كتساف رئيس دولة إسرائيل الأسبق والمدان بتهم اغتصاب وتحرش جنسي لكن أولمرت وكتساب ليسا سياسيين سابقين الوحيدين عدة وزراء ومسؤولين في إسرائيل سجنوا بعدما أدينوا بتهم مشابهة لكن هذه المرة قامت إدارة السجن بتجهيز قسم مخصصة لرئيس الحكومة قسم مزودون بحماية خاصة تليق بحساسية منصب السجين الجديد قد يؤشر دخول أولمرت السجن إلى مبدأ الاحتكام لسيادة القانون في إسرائيل لكنه يدلل أيضا على مدى الفساد المستشري حتى في رأس هرم السلطة وأن الكشف عنه بات مسألة وقت فقط رغم ما يعتبره البعض مجرد تصفية حسابات سياسية بين الخصوم نجوان سمري الجزيرة من أمام سجن الرملة جنوب تل أبيب