معاناة طفل فلسطيني أصابته قوات الاحتلال في رأسه
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معاناة طفل فلسطيني أصابته قوات الاحتلال في رأسه

14/02/2016
لا يعرف أحمد ما يدور من حوله يعبر عن آلامه بالدموع فقط منذ أيام استفاق أحمد من غيبوبة طويلة إثر تعرضه لإصابة خطيرة في الرأس من رصاصة مطاطية أطلقها جنود الاحتلال نحوه لا يبرح ووالده سريره ولا تفرق الدموع يتألمان لأوجاعه ويتحسرون على أحلام طفولة قضت برصاصة غادرة لم يتمكن الأطباء بعد من تحديد الضرر الذي أصاب دماغ أحمد سيخضع لعلاج طويل ومضنن وسيتعلم كل شيء من جديد المشي والأكل والكلام لكنه لن يعود كما كان طفلا في قمة الحيوية والنشاط لقد وصل إلينا أحمد وهو يعاني إصابة خطيرة في الجمجمة والدماغ نحاول اليوم إخراجهم من حالة فقدان الوعي لكن إعادة تأهيله تتطلب كثيرا من الوقت ولا نعرف بعد إن كان سيعود إلى طبيعته لن يعيش أحمد طفولته كبقية الأطفال لكن حالته لا تمثل سوى نموذجا لحالات عشرات الفلسطينيين الذين تعرضوا لإصابات خطيرة برصاص مطاطي أثناء قمع الاحتلال لاحتجاجاتهم فمنذ أشهر بدأ جنود الاحتلال الإسرائيلي استخدام الرصاص المطاطي الجديد باللون الأسود أثقل وزنا وأشد فتكا مقارنة بالرصاص الأزرق الذي استخدم من قبل لقمع المواجهة وقد تعمد الجنود إطلاقه من مسافة قريبة على المتظاهرين على نحو يخالف قواعد إطلاق النار يؤسس ذلك لفتح تحقيق جنائي ضد الجنود المتورطين في مخالفة قواعد إطلاق النار ورغم أن ذلك يبدو مستحيلا لكنه يظهر مدى استهتار الاحتلال بحياة الفلسطينيين إلياس كرام الجزيرة القدس الغربية