جامعة عدن تؤبن طلابها الشهداء
اغلاق

جامعة عدن تؤبن طلابها الشهداء

14/02/2016
لم تكن أسرة الشاب ماهر النقيب الطالب في كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن ترغب أن ينضم ابنها إلى صفوف المقاومة حين اجتاح الحوثيون عدن غير أنها وافقت على ذلك حينما لمست رغبته الشديدة في الدفاع عن مدينته التي قتل من أجلها في المواجهات مع الحوثيين في يوليو تموز الماضي ليس ماهر الطالب الجامعي الوحيد الذي قتل في عدن خلال الحرب فقد قتل أكثر من ستين من طلاب جامعة عدن أثناء دفاعه عن مدينتهم وتقريرا لتضحياتهم أقامت رئاسة الجامعة حفل تأبين لهم لم تستطيع هذه الأم أن تحبس دموعها وهي تسلم درع ابنها مشهد ترك أثرا بالغا لدى الحاضرين فأكد على ضرورة انتظام الدراسة إسهاما في اعادة دوران عجلة الحياة في المدينة تعرضت مرافق الجامعة عدن لأضرار بالغة بفعل الحرب لا تزال آثارها بادية في بعض كلياتها وتوقفت فيها الدراسة عاما كاملا وهو ما دفع رئاسة الجامعة الى دمج ثلاثة فصول في عام دراسي واحد تتكون جامعة عدن من 19 كلية مختلفة التخصصات تضم أكثر من خمسة وثلاثين ألف طالب وطالبة جميعهم يسعون لأن يكون لهم دور في بناء بلادهم والارتقاء بها في كل المجالات ياسر حسن الجزيرة عدن