هل اقترب موعد أم المعارك اليمنية؟
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

هل اقترب موعد أم المعارك اليمنية؟

13/02/2016
معركة صنعاء أو ام معارك حرب اليمن هل اقترب موعدها تقدم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدعم التحالف الذي تقوده السعودية خلال الأيام الأخيرة وتحديدا في الجبهة الشرقية للعاصمة اعتبرته أطراف كسرا لحاجز الطوق المستمر منذ سبتمبر ألفين وأربعة عشر فرض القوات الموالية للشرعية السيطرة على منطقة فرضة نهم الاستراتيجية والواقعة بين مأرب صنعاء يسمحوا من الناحية العسكرية بقصف أهداف في أطراف العاصمة بالمدفعية وقذائف الكاتيوشا فرضة نهم تبعد عن صنعاء نحو 40 كيلومترا بتأن العارف بجغرافية المنطقة وتضاريسها وطرقها الوعرة يدرك أن حسم المعركة لن يكون سهلا ولا سريعا ولا بأقل تكلفة ستطول المعركة عندما تنتقل في مرحلة ما قبل حرب الشوارع وعض الأصابع علما بأنه لا يمكن التحرك الآليات الثقيلة مثل المدرعات والدبابات بسبب الطرق الوعرة ولا يمكن الاعتماد عليها في المعارك المقبلة مسألة ولاءات القبائل في المنافذ الأربعة للوصول إلى صنعاء متشعب وقابلة للتغيير حسب التطورات جبهة القتال مخاطر وتهديدات كثيرا تحدق بجميع الأطراف المتصارعة في حرب اليمن التي اندلعت منذ مارس العام الماضي لم يتنازل الحوثيون بسهولة عن صنعاء التي دخلها غير آمنين في سبتمبر ألفين وأربعة عشر وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح تتحكم حتى اللحظة في عدة منافذ للعاصمة وخسارتها تعني نهايتهم وقضية شراء الولاءات معروفة التصعيد العسكري قد يؤدي إلى سقوط مزيد من القتلى المدنيين وحدوث دمار كبير استنادا لتقارير الأمم المتحدة أدت العملية العسكرية إلى مقتل آلاف المدنيين وإصابة مئات الآلاف فضلا عن نزوح قرابة المليونين ونصف المليون يمني وفي ظل هذه التطورات العسكرية لا يعرف مصير مساعي الأمم المتحدة التي لا يفقد مبعوثها إلى اليمن الأمل في عقد جولة أخرى من المحادثات بين الإخوة الأعداء بيد خطوات الحرب تبدو السرعة وهي وحدها ستحدده من يقبل بماذا في حال اقتنع الجميع بالحل السياسي في انتظار ذلك تحضر القوات الموالية للشرعية لزحفها إلى صنعاء وتستعد مليشيا الحوثي وقوات صالح لمنع ذلك والحفاظ على مواقعهم مهما كان الثمن ثمن الحرب دائرة من الخسائر البشرية والمادية والأزمة يكبر ومع كل يوم يبتعد السلام عن اليمن