تقدم للمقاومة والجيش الوطني في تعز
اغلاق

تقدم للمقاومة والجيش الوطني في تعز

12/02/2016
تحت غطاء مكثف من الرصاص حققت قوات المقاومة الشعبية في تعز تقدما جديدا في عدة مناطق بالمدينة كانت قبل هذا الوقت تحت سيطرة مليشيا الحوثي ومن يواليها على وجه السرعة تمكنت قوات المقاومة الشعبية من بسط سيطرتها على منطقة الحصب وشارع المرور فضلا عن جامع الأنصار بتكتيك مسلح يحاكي حرب العصابات يصاحبه عامل المفاجئ والمباغتة على مستوى التوقيت أحرزت قوات المقاومة تقدما أكبر نحو الجبهة الغربية لمدينة تعز وسيطرت على مبان مهمة هناك تأتي فرحة التقدم لقوات المقاومة إلى هذه المناطق لما تمثله من أهمية لميليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وهو ما انعكس بصورة إيجابية على معنويات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في كل الجبهات بما فيها محافظة تعز تمكن الجيش الوطني المقام الشعبية من التقدم في جبهات عدة بينها حتى وقت قريب وكانت هذه الجبهة الجبهة الغربية نقطة إستراتيجية للمليشيات التي تستخدمها منطلقا للقصف المدفعي على باقي أجزاء المدينة التطورات الميدانية الجديدة في تعز تأتي بعد إعلان قادة المقاومة النفير العام قبل أسبوعين إثر تكرار قصف الميليشيات العشوائي للمناطق السكنية ذات القصف كان قد أسفر عن وقوع كثير من الضحايا المدنيين بينهم نساء وأطفال ويدرجه البعض في إطار سياسة عقاب لكل من يقف في صف المقاومة