تحذيرات دولية من احتمال انهيار الاقتصاد اليمني
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تحذيرات دولية من احتمال انهيار الاقتصاد اليمني

12/02/2016
حذر برنامج الأغذية العالمي من أن النزاع في اليمن فاقم أزمة الأمن الغذائي هناك لينضم أكثر من ثلاثة ملايين شخص إلى صفوف الجياع في أقل من سنة إضافة إلى معاناة سبعة ملايين وستمائة ألف شخص من انعدام الأمن الغذائي يضاف إلى ذلك حاجته واحد وعشرين مليون وربع المليون شخص تقريبا إلى المساعدة الإنسانية أي اثنين وثمانين في المئة من سكان البلاد كما قدر تقرير للبنك الدولي ارتفاع معدل ألف في اليمن إلى أربعة وخمسين ونصف في المائة من إجمالي سكان البلاد ونتيجة استمرار الحرب إضطرت عشر وشركات لمغادرة البلاد منذ أواخر عام ألفين وأربعة عشر ليهوي إنتاج البلد النفطي منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء إلى 105 آلاف برميل يوميا مقارنة بأربعمائة ألف برميل قبل عام ألفين وأحد عشر كذلك فقلت البلاد إيرادات بنحو أربعة مليارات دولار سنوي طبعا بعد توقف العمل في ميناء تصدير الغاز الطبيعي المسال في بلحاف محافظة شبوة وتشير الأرقام إلى أن طبعا قطاع صناعة توقف بنسبة ستين في المائة ونسبة يتوقف قطاع الزراعة كما تؤكد تقارير ارتفاع معدل البطالة بين صفوف الشباب إلى نحو ستين في المائة فقد أخرجت الحرب ثلاثة ملايين شخص يمني من سوق العمل الذي تراجع قوته من 5 ملايين إلى مليونين شخص فقط تحتكر السوق السوداء تجارة تقدر بنحو 900 مليار ريال يمني تشمل أكبر السلع الاستهلاكية في في البلاد ويعمل الحوثيون من خلال تشجيع السوق السوداء على تمويله مجهوداتهم الحربية هذه إضافة إلى سحب العملة الصعبة من السوق وإفقار الشعب اليمني ومن ثمة حرمان الدوائر الحكومية من الريع الضريبي والجمركي إضافة إلى ضرب الصناعة المحلية كما أن البنوك المحلية معرضة للنهب والسرقات من قبل العصابات ما سيدفع البنوك وشركات الصرافة لإغلاق الكثير من فروعها استمرار إغلاق السفارات الأجنبية في صنع سيؤدي إلى إيقاف بنوك خليجية تعاملاتها مع البنوك اليمنية وذلك ستتوقف الكثير من الحوالات اليمنية من وإلى اليمن