تعنت إسرائيلي بشأن قضية الأسير محمد القيق
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تعنت إسرائيلي بشأن قضية الأسير محمد القيق

11/02/2016
أيام قد تكون الأصعب تمر على عائلة الأسير الصحفي محمد القيق 79 يوما من الإضراب عن الطعام باتت العائلة تخشى معها من تلقي أي نبئ يحمل الأسوء في مستشفى العفولة الإسرائيلية يزداد جسد الأسير ضعفا وتزداد إرادته صلابة يصر على رفض الخضوع لأي فحوصات طبية ما يجعل من الصعب وضع تشخيص دقيق لحالته الصحية مع ذلك تضع إسرائيل العراقيل خلال الاتصالات الجارية مع الجانب الفلسطيني لإيجاد حل لقضيته تمتنع النيابة الإسرائيلية عن تقديم مقترحات للحل وترفض المقترحات المقدمة فلسطينيا بما فيها نقلوا إلى مستشفى فلسطيني لتلقي العلاج لكن القيق يستمد دعما من اتساع مساحة التضامن الشعبي معه في كل من قطاع غزة والضفة الغربية وداخل الخط الأخضر تحركات ربما يكون لها تأثير كبير في إنقاذ حياته بينما تبدو إسرائيل مصرة خلافا إضرابات سابقة خاضها معتقلون إداريون على ردع تلك الاحتجاجات ولو كان الثمن حياة فلسطينيا آخر تعند إسرائيلي لافت بشأن قضية القيق تحمل مزيدا من الدلالات بشأن السياسة التي باتت تتبع إسرائيل مؤخرا تجاه الفلسطينيين عموما سياسة لا تنظر إلا بمزيد من البطش تجاههم شيرين أبو عقلة الجزيرة رام الله