وزارة الدفاع العراقية تؤكد السيطرة على الرمادي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

وزارة الدفاع العراقية تؤكد السيطرة على الرمادي

10/02/2016
مركز مدينة الرمادي في قبضة القوات العراقية مجددا بعد معارك دامية استمرت على مدار أشهر مع تنظيم الدولة الإسلامية الذي تؤكد وزارة الدفاع العراقية أنه لم يعد له وجود في وسط العاصمة الأنبار وشرقها بعد تمكن قواتها وبغطاء جوي كثيف من طائرات التحالف الغربي من الدخول إلى آخر معاقل التنظيم شرقي الرمادي وتحديدا في منطقة حصيبة الشرقية نستطيع أن نعلن بأن مدينة الرمادي حررت وتم تأمينها من عناصر داعش ولم يتبق أي تواجد عصابات داعش الإجرامية في مناطق الرمادي وشرقها جنوب نهر الفرات ما تحقق في الرمادي ورغم الخسائر الكبيرة التي رافقته قد يغري بغداد بالتحرك شمالا نحو الموصل حيث معقل الحصين لتنظيم الدولة الإسلامية أول مؤشرات ذلك الاتفاق الذي أبرم بين وزارة الدفاع العراقية وإقليم كردستان العراق الذي قضى بدخول الفرقة الخامسة عشرة من الجيش العراقي مع لوائين وفوجين عسكريين آخرين عبر أراضي الإقليم إلى منطقة مخمور جنوب شرقي الموصل حيث تتمركز قوات البشمركة الكردية وسعيا على ما يبدو لاستكمال ترتيبات الاتفاق فقد توجهت قيادة العمليات في الجيش العراقي إلى الموقع حيث تشير أنباء أولية إلى أن قوات الجيش العراقي ستتواجد في قاطع مخمور لفترة محددة ومن ثم ستتحرك لاحقا إلى منطقة الجيارة جنوب الموصل لكن ذلك حركات سيبقى مرهونا باستكمال الاستعدادات للمعركة الموصل معركة لا يبدو أنها ستكون قريبة بحسب الجنرال إبسن ستيوارت مدير وكالة الاستخبارات العسكرية الأمريكية الذي استبعد إمكانية سيطرة القوات العراقية على المدينة في المستقبل القريب وعزا الجنرال الأمريكي صعوبة الأمر إلى مساحة المدينة وتعقيدات العمليات العسكرية التي ترافق وانتزاعها من تنظيم الدولة ضجيج معارك يعيد إلى الواجهة أسئلة عن مصير المدنيين في مناطق المعارك تحت القصف أو وسط موجات نزوح متنقلة