روسيا تستخدم قنابل عنقودية في سوريا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

روسيا تستخدم قنابل عنقودية في سوريا

10/02/2016
يستمر القصف الروسي ممنهج على مواقع المعارضة السورية في مختلف المدن والبلدات وتبين صور خاصة حصلت عليها الجزيرة أثار الدمار الذي أحدثه خصم روسي على مناطق سيطرة المعارضة في شمال حلب خلال الأيام الماضية وما لحق ببلدتي حريتان وعندان والمنازل والمستشفيات والمرافق العامة وغيرها وذلك في غمرة أحوال إنسانية سيئة تسود المنطقة جراء قطع قوات نظام الأسد وداعميه طرق الإمداد عن المنطقة ومن تبقى في أطول الأحياء السكنية فيها وكان القصف روسيا لم يعد يتوارى خلف ستار استهداف مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وكأن موسكو لا تكترث بالإدانة الواسعة بمختلف الاتجاهات لما تقوم به وتحذيرات الأمم المتحدة وغيرها ورأى وزير الخارجية الأمريكي أن العمليات الروسية الأخيرة في حلب ومواقع أخرى جعلت مهمة جلوس أطراف الأزمة السورية حول طاولة الحوار أكثر صعوبة وأن الكارثة الإنسانية في سوريا لا يمكن أن تستمر ودعا موسكو لفهم ذلك تلاحق روسيا اتهامات مختلفة باستخدام القنابل العنقودية المحظورة دوليا في عدد من عمليات القصف التي نفذتها وتحدث تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش عن نوع جديد من هذه القنابل من طراز سي بي وهو ذو أثر على المديين القريب والبعيد في المناطق المستهدفة حيث يبقى بعضها على سطح الأرض ويمكن أن ينفجر في أي لحظة ما لم يتم التعامل معه وتفتقر عناصر المعارضة في المناطق المستهدفة إلى الآليات اللازمة لذلك ومع تطورات الأحداث وتداعياتها على الأرض واستمرار النشاط الروسي تتزايد علامات الاستفهام ليس فقط حول استخدام الروس هذا النوع من الأسلحة جنبا إلى جنب مع الأنواع الأخرى الأشد فتكا وتدميرا وإنما أيضا على رحلة السلام المنشود والدور الروسي الإيجابي المفقود وجميع الأطراف قاب قوسين أو أدنى من لقاء ميونيخ الدولي المقرر يوم الخميس بينما تستمر في هذه الأثناء تداعيات الأمور وتبدو واضحة على الحدود التركية حيث تقول السلطات التركية أصلا نحو مائة وعشرين ألف لاجئ وتحثها الأمم المتحدة على استقبال عشرات آلاف الفارين حديثا من حلب وغيرها ويستمر تجمعهم هنا على مشارف البلاد حيث يقال إن مخيمات اللاجئين بلغت على الاستيعاب