الجيش العراقي والبيشمركة يعملان لاستعادة نينوى
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الجيش العراقي والبيشمركة يعملان لاستعادة نينوى

10/02/2016
بعد ما يقارب السنتين من سيطرة تنظيم الدولة على الموصل يقول مراقبون إن قرار إعادة السيطرة على هذه المدينة بيد بغداد وهو قرار تأخر لاعتبارات كثيرة بينها الحدود لمحافظة نينوى مع مناطق يسيطر عليها الجيش العراقي لذا فلابد لهذا الجيش شيء من الدخول في معركة عبر إقليم كردستان العراق حيث وصلت قيادة عمليات ما يسمى بتحرير نينوى إلى هنا في مخمور جنوب شرق مدينة الموصل والتي تمهد لوصول قوات عراقية قوى مناهضة فرقة كاملة وفوجان واللواءان وبالنظر للأهمية الإستراتيجية لهذه المنطقة فقط أصبحت في مناسبات كثيرة من ساحة اشتباكات بين مسلحي تنظيم الدولة وقوات البشمركة ما جعل هذه القوات على استعداد دائم لأي تطورات في ضوء قصف مستمر لمواقع تنظيم الدولة الإسلامية من قبل طائرات التحالف الدولي إذن مدينة مخمور قد تكون منطلقا لمعركة الموصل القادمة والتي قد تحدد مستقبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق قمنا وبالتعاون مع طيران التحالف وقسم من مسلحي عشائر المنطقة ومع الفوج الأول من الجيش العراقي العمليات النوعية في هذه المنطقة تمكن من قتل كثير من داعش ومحاصرة ستة عشر مقرا لهم ربما يأتي الاتفاق على إرسال قوات من الجيش العراقي إلى هذه المنطقة على بعد أقل من خمسين كيلومترا جنوب شرق الموصل استعدادا لما يسمى بمعركة الموصل لإخراجها من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية لكن لم يتضح بعد ما الوقت الذي سيحتاجه الجيش العراقي لتحقيق هدف هذا أحمد الزاويتي الجزيرة مخمور جنوب شرقي الموصل