مقترحات لدمج اللاجئين في المجتمع المغربي
اغلاق

مقترحات لدمج اللاجئين في المجتمع المغربي

01/02/2016
من هذا الموقع في قلب طنجة يمكنك أن ترى بالعين المجردة أرض أوروبا وهذا يجعل هذه المدينة الواقعة في أقصى شمال المغرب وجه للحالمين بالوصول إلى ما يظنون أنه فردوس تشير تقديرات رسمية إلى أن عدد المهاجرين المقيمين في المغرب يصل إلى حوالي 30 ألفا غالبيتهم قدموا من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء عندما يرتحل المرء من وطنه فإنه يفعل ذلك من أجل تحقيق هدف معين فهو يريد تحسين القدرة الشراءية اما عندما يدرك كل الصعوبات التي أصبحت أوروبا تعيشها فستتغير طريقة تفكيره في هذا الجو الذي يوفره تكتل جمعية طنجة الكبرى يعملوا لهم المأوى القادمين إينياما متطوعين مغاربة على إعداد برامج للإندماج عمادها تعلم العامية المغربية والاطلاع ما يحتويه الدستور المغربي وقوانين المملكة الواعدة تحدد واجبات المهاجرين وتكفل حقوقهم لكن الأمر لا يخلو من صعاب منها الأحكام المسبقة والسلوك العنصري ولدى بعض المواطنين هنا من ارض للعبور تحول المغرب إلى بلد يحاول إدماجها ما وصلته من مهاجرين كانوا يحلمون بالوصول إلى الضفة الأخرى من مضيق جبل طارق حلم أصبح تحقيقه اليوم شبه مستحيل لا تتجاوز المسافة بين المغرب وأوروبا أربعة عشر كيلومترا مسافة يحلم عدد كبير من الوافدين إلى طنجة بقطعها كيفما كانت الظروف ولذا يستمر تدفق المهاجرين على أقصى نقطة في شمال إفريقيا منهم أن يستقر فيها مكرها ومنهم ما أضحى يفكر فعلا في الاندماج الكامل في النسيج المجتمعي لهذه المدينة عبد المنعم العمراني الجزيرة طنجة شمالي المغرب