دعم سعودي تركي لمطالب المعارضة السورية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

دعم سعودي تركي لمطالب المعارضة السورية

01/02/2016
وفد تركي رفيع المستوى في الرياض تقدمه رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو بعد نحو شهر من مباحثات جمعت الرئيس التركي ومضيفه العاهل السعودي في المكان ذاته للبحث في العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية والدولية تأتي هذه الزيارة في ظروف هي الأصعب في المنطقة حيث يواجه القطبان الشرق أوسطي تحديات ويعملان على تقويض موقف أنظمة يتفقان في الرأي أنها تعرض أمن المنطقة للخطر المملكة العربية السعودية وتركيا أكبر اقتصادين في الشرق الأوسط الرياض وأنقرة يشددان على أن الانحياز إلى الشعب السوري يعني أنه لا مكان في سوريا الجديدة للأسد وأنه يتعين وإسناد الحكم إلى هيئة انتقالية ويتفق البلدان أيضا على احتضان المعارضة السورية وإسداء مشهورة إليها بحثا عن مخرج من الكابوس الذي تعيشه سوريا وهو موقف شددت عليه الدبلوماسية التركية بوضوح طلبنا من المعارضة الذهاب إلى جنيف وبإمكانها تحديد شروطها لبدء المفاوضات أو استمرارها إذا لبيت شروطها لذلك يجب أن تكون هناك خارطة طريق واضحة وقرار مجلس الأمن يجب أن يطبق ووعود الأمين العام للأمم المتحدة يجب أيضا أن تنفذ على صعيد الاقتصاد تضمن جدول الزيارة داوود أوغلو لقاءا مع رجال الأعمال لتعزيز الاستثمارات بين البلدين وزيادة التبادل التجاري الذي تضاعف خلال السنوات الخمس الماضية في ترجمة عملية لمجلس التعاون الاستراتيجي الذي يديره وزيرا خارجية البلدين والذي يتجاوز الاقتصاد إلى مسارات أعمق وأوسع ملفات إقليمية مفتوحة وجوار ملتهب كل ذلك يجعل الرياض وأنقرة في حالة تأهب سياسي وتنسيق دبلوماسي واقتصاديين مستمر علي باوزير الجزيرة الرياض