جهاز يمنع تساقط شعر المرضى المعالجين كيميائيا
اغلاق

جهاز يمنع تساقط شعر المرضى المعالجين كيميائيا

01/02/2016
يعد العلاج الكيميائي من أكثر العلاجات قسوة على مريض السرطان لما له من آثار جانبية على صحة المريض من بينها سقوط الشعر ويحاول أطباء إلى حين التوصل الى علاج لهذا المرض العضال إيجاد طرق للتخفيف عن المريض ويقول باحثون في مركز يوسي آسف آف إنهم توصلوا إلى جهاز يمنع تساقط الشعر المريض الذي يتلقى علاجا كيميائيا الجهاز يبرد فروة الرأس وبالتالي يبرد بصيلات الشعر ما يؤدي إلى تبطئة عملية الأيض في الخلايا وبطيئة نموها وبذلك تصبح أقل حساسية لتأثيرات العلاج الكيميائي أطلق على الجهاز اسم دكني كاب وهو عبارة عن قبعة للرأس وهو أول جهاز يحصل على موافقة دائرة الغذاء والدواء الأميركية بعد نجاح التجارب السريرية عليه في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو عام ألفين وأربعة عشر وتعتمد تقنيته على ضخ سائل بارد في أنابيب مثبتة في قبعة توضع على فروة رأسه المريض خلال تلقيه العلاج الكيميائي وبعده ويخفض درجة حرارة الرأس إلى أقل من ثلاث درجات مئوية في البداية تشعر بالازعاج ولكن في غضون نصف ساعة تجد أن فروة الرأسك تجمدت ويصبح الأمر غير مريح ومن ثم تتلقى العلاج الكيميائي وفي النهاية يدب الدفئ في فروة الرأس في تدريجيا وتشعر بالراحة وتقول الشركة المصنعة ان جهازها يمنع تساقطه أكثر من تسعين في المائة من شعر المريض وهو ما يحسن نفسيته وبالتالي يساعده في استكمال علاجه والعودة إلى ممارسة حياته بشكل طبيعي إنه مهم عندما رأيت أبناء إخوتي لم يرعبهم منضري وكما تعلمون عندما يبدو شكلك أفضل تشعر بأن صحتك أفضل شاركت أكثر من مائة امرأة في التجارب على الجهاز في خمسة مستشفيات ورغم النتائج المشجعة الخيرية في بريطانيا ترى هذه الأجهزة لا تتماشى مع كل أنواع العلاجات الكيميائية وغير مناسبة لمرضى الدم