النظام يصعد هجماته في حلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

النظام يصعد هجماته في حلب

01/02/2016
الجوع أو الركوع شعار يرفعه جنود نظام الأسد والموالون له في حربهم على مختلف المدن والبلدات السورية في مدينة حلب تحاول قوات النظام السيطرة على محيط قرية باشكوي الذي يعد شريان الحياة لسكانه حيث تعني السيطرة عليه قطع الطريق بين حلب وريفها الشمالي فقد بدأ جيش النظام منذ ساعات الفجر الهجوم على مواقع المعارضة للتقدم باتجاه هذه المنطقة وربط قرية باشكوي بمدينتين نبولة والزهراء وقد استطاع بعد معارك مع المعارضة السيطرة على قرية دوير الزيتون فيما قالت المعارضة إنها أوقفت تقدمه واستولت على آليات ثقيلة ودمرت أخرى خلال المعارك كما كبدته خسائر في الأرواح أما في ريف حلب الشمالي فقد سقط عشرات بين قتيل وجريح جراء غارة روسية المكثف على مدينة عندان وحيان ويأتيان وبلدة معرس الخان إلى وسط سوريا وتحديدا قرية كيسين القريبة من منطقة الحولة بريف حمص حيث صد مقاتلو المعارضة هجوما شنه جيش النظام على البلدة مدعومة لمليشيات موالية له وغطاء جوي روسي كثيف استهداف التجمعات السكنية في بلدة البرج وأطراف منطقة الحوثي الذي تشهده حصارا محكما منذ ثلاثة أسابيع بعد قطع آخر طريق يربط و ريف حمص الشمالي بريف حماة الجنوبي الأطراف العاصمة دمشق قتل خمسة أشخاص وأصيب آخرون بعد قصف صاروخي تعرضت له مدينة داريا في الغوطة الغربية تسبب أيضا في دمار بالأبنية السكنية وبالقرب من داريا قتل عدة أطفال بعد قصف لمدرسة في مدينة مضايا ويقول الأهالي في هذه المدن إن النظام يحاول تحقيق أي تقدم على الأرض والتضييق على المدن المحاصرة للضغط على المعارضة السياسية كي تدخل في مفاوضات دون شروط مسبقة