وعد لاجئة سورية تلتقط تفاصيل الحياة بالزعتري
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

وعد لاجئة سورية تلتقط تفاصيل الحياة بالزعتري

09/11/2016
تكتسب التفاصيل الصغيرة والعادية في مكان مثل هذا معاني مختلفة وعميقة وجه طفل نبتة صغيرة وغروب الشمس علبة ألوان ابتسامة هكذا تلتقط عين وعد ومن ثم آلة تصويرها التفاصيل والحياة في مخيم الزعتري بدأت وعد الفتاة القادمة من سوريا قبل أربع سنوات في تطوير هوايتها إلى أن أصبحت مهنة لها هي التي تركت وطنها قبل أن تكمل دراستها الثانوية حينها لم تتجاوز السابعة عشرة من العمر حياتها في ظروف المخيم لم تثنها عن المحاولة والتدرب والحصول على عمل دائم تعتبر وعد إنجازها الكبير هو عملها مصورة لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين المنظمة الراعية لمخيم الزعتري تسجل وعد الآن زيارات الوفود وتوثق الأحداث والمناسبات المتنوعة التي تقام في المخيم غير أنه بالنسبة إلى وعد الأهم هو أن تواصل التقاط الحياة الملونة للمخيم بدلا من البياض الذي يكتسي التكيف مع أوضاع المخيم القاسية لم تعن استسلاما بالنسبة لوعد اللاجئه السوري في الزعتري فقد حولت قوة شخصيتها وإرادتها هواية التصوير لديها إلى وسيلة للمقاومة والعطاء وأصبحت أداتها للعمل والحلم بالعودة إلى الوطن رفيعة الطالعي الجزيرة مخيم الزعتري