"لنغني موطني معا".. فلسطينيون يحتفون بموطنهم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

"لنغني موطني معا".. فلسطينيون يحتفون بموطنهم

09/11/2016
ليس صدفة اختيار هذا الموقع هنا يتجمع الفلسطينيون ليغنوا معا نشيد موطني يطالبون بالحرية في ميدان نيلسون منديلا رمز النضال من أجل التحرر وصاحب القول لن تكتمل حريتنا دون حرية الفلسطينيين ولأنهم يحبون الحياة والحرية فإنهم يختارون أساليب بألوان مختلفة كي تقودهم إلى غايتهم المنشودة يؤمنون بانتهاء الاحتلال يوما ما هذا ما تعد به أيضا كلمات قصيدة موطني وقد كتبها الشاعر الفلسطيني الراحل إبراهيم طوقان في ثلاثينيات القرن الماضي ويتخذها الفلسطينيون نشيد وطني شعبيا إلى جانب النشيد الوطني الرسمي فدائي وكأنها رسالة يحملها الفلسطينيون في قلوبهم وينقلونها من جيل لآخر فيذكرون العالم أن مقاومة السجان حقه لنيل الحرية امتزج غناء موطني بفقرات فنية أخرى هنا عزفت لنا ناي نشيد موطني بأنامل صغيرة لكنها تتقن العزف مثل حب الوطن بالغناء للوطن والتغني به يختار الفلسطينيون سبيل آخر لمقاومة الاحتلال هكذا يرفعون صوت عدالة قضيتهم ورفضهم لحياة الذل والقهر وهكذا أيضا يحملون رسالة الصوت الموحد ليقولوا إنه الصوت الأقوى نجوان سمري الجزيرة رام الله